السبت 23-10-2021
ملاعب

قمة عربية نارية تجمع مصر وليبيا

19_2021-637687242145394482-539

ملاعب - وكالات

ليلة عربية "مصرية - ليبية" جديدة تترقبها الجماهير في البلدين مع تجدد الموعد، ولكن هذه المرة في مدينة بنغازي، حين تقام مواجهة جديدة صعبة بين المنتخبين المصري والليبي لكرة القدم، في الجولة الرابعة من عمر المجموعة السادسة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقبلة في عام 2022.

اضافة اعلان
 


وتمثل المباراة منعطفا مهما في رحلة المنتخبين خلال التصفيات، وصراع المنافسة على صدارة جدول الترتيب، والتأهل للدور الثالث والأخير في سباق الحصول على تأشيرة الصعود، والإبقاء على آمال التأهل لأول مونديال يقام في بلد عربي.

ويدخل المنتخب الليبي المباراة على ملعبه ولديه 6 نقاط يحتل بها المركز الثاني في جدول الترتيب، ويحتاج إلى الفوز لاستعادة القمة والإبقاء على آمال الصعود ومصالحة جماهيره، بعد الخسارة الأخيرة أمام شقيقه المصري في برج العرب بمدينة الإسكندرية.

 


في المقابل، يدخل المنتخب المصري المباراة، خارج ملعبه، ولديه 7 نقاط يحتل بها المركز الأول في جدول الترتيب، ويحتاج للفوز أو التعادل للبقاء في الصدارة ووضع قدم في الدور الثالث. وانتهى لقاء المنتخبين في الجولة الثالثة بفوز مصر على ليبيا بهدف مقابل لا شيء، سجله عمر مرموش المحترف في شتوتغارت الألماني.

 

 


ويراهن المنتخب الليبي، تحت قيادة مديره الفني الإسباني خافيير كليمنتي، على طريقة لعب 4-3-3 في مباراته على ملعبه مع زيادة النزعة الهجومية للاعبي الوسط أملا في الفوز، خاصة مع إقامة اللقاء في عقر داره، يتصدرها حمدو الهوني ومؤيد اللافي وسند الورفلي ومحمد زعبية ومحمد صولة ومحمد المنير ومحمد التهامي والتربي والمعتصم صبو والحارس المخضرم محمد نشنوش وعبد الله الشريف. وهي المجموعة التي يعول عليها كليمنتي في حصد الانتصار الثالث له في التصفيات، ومواصلة أحلام المنافسة على بطاقة التأهل للمونديال.

 

ويراهن المنتخب المصري، تحت قيادة مديره الفني البرتغالي كارلوس كيروش، على طريقة اللعب 4-2-3-1 التي أدى بها اللقاء الأخير، مع إمكانية الرهان على 4-3-3 بوجود 3 محاور ارتكاز في الوسط. وينتظر أن يعتمد المدير الفني على قوته الضاربة، ممثلة في محمد الشناوي حارس المرمى، وأحمد حجازي ومحمود حمدي الونش وأحمد فتحي ثلاثي الدفاع، وطارق حامد ومحمد النني "عمرو السولية" كمحوري ارتكاز، وعمر مرموش ومحمد صلاح الجناحين، ومصطفى محمد "أحمد حسن كوكا" رأس الحربة، وهي المجموعة الأقرب لتكون في التشكيل الأساسي للفراعنة، أملا في العودة بنتيجة إيجابية لهم.

 

 


ويعتمد كيروش على خبرات نجمه الكبير محمد صلاح هداف الريدز، الذي يعد الأمل الأول والأكبر في الهجوم، خصوصاً في ظل المستوى المميز الذي وصل إليه في الفترة الأخيرة، إلى جانب عمر مرموش، لاعب شتوتغارت الألماني وأهم اكتشافات كيروش في اللقاء الأخير.