الثلاثاء 29-11-2022

قطر ترد على الانتقادات بالتنظيم المبهر للمونديال

9orao5br-1660134720


ملاعب - خلال الأيام الأولى من منافسات كأس العالم، نجحت قطر في تقديم أبلغ رد بشكل عملي ملموس، على كل الانتقادات التي طالتها خاصة خلال الأسابيع السابقة لانطلاقة البطولة.
اضافة اعلان

وبمجرد حصول قطر، قبل 12 عاما، على حق استضافة المونديال، بدأت موجة مستمرة من الانتقادات والتشكيك في قدرتها على استضافة أبرز حدث عالمي واستيعاب جماهير الساحرة المستديرة من مختلف الثقافات، وتوفير تجربة مميزة لها.

ومنذ بدء توافد الجماهير على قطر لحضور منافسات مونديال 2022، كان الانبهار والإشادة هما العامل المشترك في آراء المشجعين من مختلف القارات والدول.

ونجحت قطر في توفير كل سبل الترحيب والاستقبال الحافل لضيوفها منذ اليوم الأول من توافد المشجعين، من حيث تسهيل وتسريع الإجراءات لدى الوصول وكذلك آليات الإقامة، والأهم من ذلك توفير سبل النقل المجانية والمريحة.

وبجانب الحافلات وطرق النقل الأخرى، كان مترو الدوحة هو الوسيلة الأبرز والأكثر سهولة واستيعابا للمشجعين الذين توفرت لهم إمكانية استخدام المترو بالمجان بمجرد حمل بطاقة "هيا".

ووفر مترو الدوحة، شبكة نقل عصرية ربطت بين أهم الوجهات الرئيسية في العاصمة وضواحيها، ولعب دورًا في تسهيل وتسريع حركة نقل الجماهير، وبأعداد كبيرة، بين الاستادات المستضيفة للبطولة.

وتشهد محطات المترو أجواء احتفالية قبل المباريات وبعدها، حيث تضج أركانها بهتافات التشجيع وترديد الأغاني وأسماء النجوم وتوقعات نتائج المباريات، وذلك وسط دعم مميز من الأفراد العاملين بالمترو، حيث يحظى المشجعون بكل سبل التوجيه والمساعدة والترحاب.

وخارج الملاعب ووسائل النقل، تعيش الجماهير تجربة استثنائية ومميزة في الدوحة ومناطق المشجعين، وعلى رأسها مهرجان الفيفا للمشجعين في حديقة البدع، وكذلك سوق واقف والكورنيش وكتارا.

ويتضمن مهرجان فيفا للمشجعين في حديقة البدع، منطقة العروض الحية والبث التي ينقل فيها البث المباشر للمباريات والفعاليات الترفيهية، ومنطقة الطعام حيث المطاعم وأكشاك الأطعمة المحلية والعالمية التي تلبي احتياجات جميع الأذواق، ومنطقة الألعاب وأنشطة التسلية وكرة القدم والفعاليات التي تناسب جميع أفراد العائلة.

وتشهد حديقة البدع بشكل يومي، توافد عشرات الآلاف من المشجعين ليعيشوا تجربة استثنائية من الأجواء الاحتفالية، وسط حالة انبهار بما تقدمه للضيوف من مختلف أنحاء العالم.

وتتمتع مناطق المشجعين بحضور أمني مكثف، يضمن تجربة آمنة لكل المشجعين والعائلات، حيث ينصب تركيز أفراد الأمن على ضمان سلاسة الحركة والحفاظ على السلامة، وتقديم كل أوجه المساعدة والإرشاد بابتسامة تجسد الترحيب والبهجة باستقبال ضيوف قطر.

كذلك تجسد انبهار الجماهير في سلوكهم خلال التجول في الطرق والشوارع، حيث يحرص العديد على تصوير مقاطع البث الحي على وسائل التواصل، لنقل التجربة إلى ذويهم وأصدقائهم الذين لم يحالفهم الحظ في حضور المونديال.

وتشهد الأسواق وأماكن التجمع الشهيرة مثل سوق واقف، توافد أعداد هائلة من الجماهير للاستمتاع بالأجواء الاحتفالية وتناول الأطعمة والمشروبات بمختلف أنواعها واقتناء الهدايا، وسط جهود رجال الأمن على تسهيل حركة المرور وتقديم الإرشادات للضيوف، والحفاظ على سلامة كافة الأفراد والعائلات، وهو ما لاقى استحسان الجماهير