الإثنين 30-01-2023

تحت الضغط.. كيف يتم تنفيذ ركلة ترجيح ناجحة في كأس العالم؟

item_0_9910


ملاعب - لن يواجه لاعبو كرة القدم ضغطاً خلال مسيرتهم أكبر من ذلك الذي يواجهونه وهم في طريقهم إلى الدائرة البيضاء في منتصف منطقة الجزاء ليسددوا ركلة قد تكتب تاريخ أمة أو تذيقها مرارة خيبة الأمل في أهم مسابقات اللعبة على الإطلاق.

اضافة اعلان

وتعامل لاعبو المغرب بنجاح مع هذا الضغط ما أهلهم إلى ربع نهائي كأس العالم 2022 على حساب إسبانيا عقب الفوز 3-0 بركلات الترجيح.

 

قبل انطلاق النسخة الحالية، ومنذ اعتماد نظام ركلات الترجيح رسميًا في نهائيات كأس العالم (بدأت في مونديال 1978، لكن لم تحدث قبل نسخة 1982)، آلت 30 مباراة إلى الضربات الترجيحية، من نسخة 1982 وحتى 2018.


تم تنفيذ 279 ركلة، وقامت شبكة "بي بي سي" بالتعاون مع "أوبتا" باستخلاص بعض النصائح منها، وفقًا للإحصائيات في كيفية تنفيذ ركلة ترجيح ناجحة.


اختر جانبًا
تزداد نسبة نجاح ركلة الترجيح إذا تم تسديدها يمين أو يسار المرمى أكثر من منتصفه، 74٪ من ركلات الجزاء الموضوعة على اليمين، ونفس النسبة المئوية من الضربات على اليسار، تنجح. لكن تم تسجيل 57% من الركلات التي تُسدد في منتصف المرمى (36 ركلة من أصل 63).


11 ٪ من الضربات الموجهة إلى منتصف المرمى ارتطمت بالعارضة وعلتها 11٪ أخرى. إذا ذهبت إلى اليسار أو اليمين تنخفض هذه الأرقام إلى 3٪ و1٪ على التوالي.


أفضل المسددين أولًا
عادة، يسدد أفضل منفذي ركلات الترجيح في المنتخبات أولاً.
نسبة نجاح الركلات الثلاث الأولى في كل فريق تبلغ 75% و73% و73% تواليًا، فيما تنخفض في الرابعة والخامسة إلى 64% و65%.


وإذا أردت تقسيم مسددي الركلات من كل منتخب إلى 10 لاعبين، فإن الأنجح بينهم يكون الثاني والخامس بنسبة 77% لكل منهما، رقم 8 لديه أسوأ معدل (61%).


لا يهم الفريق الذي يسدد أولًا، فكلا الفريقين الأول والثاني فازا بنسبة 15%.


اختر المهاجمين
ليس مفاجئًا كون لاعبي خط الوسط الأكثر شيوعًا لتنفيذ ركلات الترجيح، لأن معظم الفريق -وخاصة حينما كانت 4-4-2 الخطة الأشهر- تملك في قائمتها لاعبي وسط أكثر من أي خط آخر.
لكن المهاجمين هم أنجح المسددين، إذ سجل 63 مهاجمًا من 84 (نسبة نجاح 75٪). من بين لاعبي خط الوسط البالغ عددهم 122 لاعباً، سجل 84 فقط (69٪). بالنسبة للمدافعين، تنخفض النسبة إلى 49 من 73 (67٪).