الإثنين 27-06-2022
ملاعب

نهائي دوري أبطال أفريقيا يثير الجدل في مصر

En3PrLQXUAALZHG-1140x735


ملاعب - أثار الغموض الذي يحيط بموعد وملعب نهائي النسخة الحالية من دوري أبطال أفريقيا حالة كبيرة من الجدل في مصر.

اضافة اعلان

واقترب الأهلي المصري حامل لقب دوري أبطال أفريقيا في آخر عامين من بلوغ النهائي للسنة الثالثة على التوالي، بعد فوزه ذهابا على وفاق سطيف الجزائري برباعية دون رد.


ويتوقع أن يكون منافس الأهلي، حال تأكد تأهله، هو الوداد المغربي، والذي انتصر خارج أرضه ذهابا على بترو أتلتيكو الأنجولي بنتيجة 3-1.

 

ولم يحسم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" الموقف الخاص بموعد أو ملعب نهائي دوري الأبطال، وسط تقارير صحفية ترجح إقامته في المغرب أو السنغال.

وبحسب موقع رياضي مصري، فإن الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي رئيس الكاف يميل بشكل أكبر للعب مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا في السنغال، حيث يرى أنه من غير الجيد للبطولة خوض النهائي لعامين متتاليين في المغرب.


ولكن تلك الرغبة، تتعارض مع رأي المكتب التنفيذي للكاف، والذي صوت من قبل للعب المباراة في المغرب، وذلك بسبب الجاهزية الكاملة لاستضافة المباراة سواء لوجيستيا أو صحيا، وإمكانية دخول الجمهور بسعة كاملة للمباراة النهائية.


وفيما يخص موعد المباراة، فهناك اقتراح بأن تلعب يوم 28 مايو/ أيار الجاري أو تأجيلها إلى بعد 15 يونيو/ حزيران المقبل مع انتهاء الجولتين الأولى والثانية من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2023.

 

ملعب محايد
وتعالت الأصوات داخل مصر للمطالبة بإقامة النهائي في ملعب محايد مع اقتراب الأهلي والوداد من الوصول بشكل رسمي لنهائي البطولة.


وكتب الإعلامي المصري أحمد شوبير عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أطالب اتحاد الكرة وإدارة النادي الأهلي، التحرك لإقامة النهائي في ملعب محايد".

 

وفيما يخص موقف الأهلي نفسه، قال مصدر بالنادي : "إدارة النادي تري أن الفريق الأحمر لم يتأهل بعد إلى نهائي البطولة وهناك احترام كبير للغاية لوفاق سطيف كما ذكر بيتسو موسيماني المدير الفني في المؤتمر الصحفي".


وأوضح: "تحركات إدارة النادي في ملف نهائي دوري الأبطال كانت منذ أكثر من أسبوعين، وستكون هناك تحركات جديدة خلال الساعات المقبلة قبل موعد الحسم النهائي".


وأردف: "الأهلي يدرس جدياً إرسال خطاب للكاف وهناك تحركات واتصالات يجريها محمود الخطيب رئيس النادي في هذا الشأن، إدارة القلعة الحمراء لم تطلب سوى تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بغض النظر عن الفرق التي تاهلت للنهائي".


وأتم: "لو كان ملعب نهائي البطولة تم تحديده قبل بداية انطلاق تلك النسخة وتأهل نادي من هذا البلد لن يكون هناك اعتراض ولكن اليوم الصورة اقتربت من الوضوح وطلب الأهلي منطقي وعادل".