الأحد 17-10-2021
ملاعب

من يظفر بذات الأذنين !!

f2eade2b7c4fa8b32043fd4ad6c41fec
ملاعب - خاص
ليلة غير اعتيادية، فهي ليلة نهائي دوري أبطال أوروبا، وليس نهائي طبيعي، فهو نهائي زمن الكورونا، الذي يشهد وصول باريس سان جيرمان للمشهد الختامي لأول مرة بتاريخهم، وينذر برعب بعد أرقام البايرن التاريخية في البطولة.
اضافة اعلان

رحلة الفريقين نحو ملعب النور كانت مختلفة، فطريق البايرن كان سهلاً رغم صعوبة الخصوم؛ فكان التغلب على برشلونة بثمانية أهداف للتاريخ، ومن قبلها غلة وفيرة في شباك تشيلسي، فيما كانت مسيرة باريس صعبة جداً، وخصوصاً في ربع النهائي عندما أوشك الفريق على الخروج من أتلانتا الإيطالي، بعد أن وصل للوقت بدل الضائع وهو متأخر بهدف نظيف.

مشهد ختامي بقيادة فنية المانية للفريقين، توخيل على دكة باريس سان جيرمان، و ‏هانس ديتر فليك للبايرن، في قمة عامرة بالنجوم، أمثال نيمار وامبابي ودي ماريا ونافاس في باريس، وليفاندوفيسكي ومولر ونوير في البايرن، إلا أنه سيكون حزيناً بدون الجماهير، التي تشكل عصب كرة القدم وأصواتها المسجلة لن تُسمن ولن تُغني من جوع.

ذات الأذنين بين اللقب الباريسي الأول، واللقب البافاري السادس، فمن يحمل لقب دوري الأبطال في عصر الكورونا .. !!