الخميس 30-06-2022
ملاعب

مانشستر سيتي يواصل رحلته بدوري الأبطال بثبات

1118856


ملاعب - وكالات

لحق مانشستر سيتي بركب المتأهلين إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه 2-0 على ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ، على ملعب بوشكاش أرينا، اليوم الثلاثاء، في إياب دور الـ 16.

وكان الفريق الإنجليزي قد فاز ذهابًا على بوروسيا مونشنجلادباخ بنفس النتيجة.

سجل ثنائية مانشستر سيتي، كيفين دي بروين وإلكاي جوندوجان في الدقيقتين 12 و18.

جاءت المحاولة الأولى في المباراة لصالح سيتي في الدقيقة السابعة، بعدما أرسل كانسيلو، عرضية تجاه فودين الذي انفرد بسومير، وسدد كرة على الطائر أبعدها الحارس لركلة ركنية.

الرد جاء من مونشنجلادباخ في الدقيقة الثامنة، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عبر إمبولو، اصطدمت بقدم ستونز، قبل أن يتصدى لها إديرسون.

وافتتح سيتي التسجيل في الدقيقة 12، بعدما أطلق دي بروين صاروخية من على حدود منطقة الجزاء، اصطدمت بالعارضة وسكنت الشباك.

وحاول مونشنجلادباخ الرد بعدها في الدقيقة 16، بتسديدة ضعيفة عبر ستيندل من على حدود منطقة الجزاء، أمسك بها إديرسون بسهولة.



وأضاف المان سيتي الهدف الثاني في الدقيقة 18، بعدما أرسل فودين، بينية مميزة لجوندوجان، الذي انفرد بسومير، وسدد كرة أرضية سكنت الشباك.

وكاد سيتي أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 27، بعدما أرسل محرز، بينية مميزة لجوندوجان، الذي انفرد بسومير، لكنه فشل في ترويض الكرة.

وعاد مونشنجلادباخ للظهور في الدقيقة 32، بتسديدة من تورام من داخل منطقة الجزاء، أمسك بها إديرسون.

وواصل دي بروين، صواريخه بتسديدة مباشرة قوية لمخالفة نفذها في الدقيقة 35، تألق سومير في إبعادها لركلة ركنية.



وشكل مونشنجلادباخ خطورته الأبرز في الدقيقة 41، بتسديدة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء عبر إمبولو، مرت بجوار القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي 2-0.

وبدأ مانشستر سيتي، الشوط الثاني بقوة، بعدما مرر جوندوجان إلى محرز في الدقيقة 48، ليسدد اللاعب الجزائري من على حدود منطقة الجزاء، إلى جوار القائم.

وأجرى بيب جوارديولا، تبديلين للمان سيتي في الدقيقة 63، بنزول فيرناندينيو وزينشينكو على حساب رودريجو وكانسيلو.

وظهر رياض محرز مرة أخرى في الدقيقة 65، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، نجح سومير في التصدي لها.



ودفع بيب جوارديولا في الدقيقة 70، بسترلينج ولابورت على حساب جوندوجان ودياز، وفي الدقيقة 75، أقحم أجويرو على حساب بيرناردو.

وفي محاولة هجومية نادرة للضيوف في الدقيقة 78، سدد وولف، كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، علت العارضة بقليل.

وسدد بعدها تراوري كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 84، مرت إلى جوار القائم.

وحاول محرز، تدوين اسمه في قائمة المسجلين بتسديدة قوية في الدقيقة 89، إلا أن الكرة مرت بجوار القائم، لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي بهدفين دون رد.