الإثنين 05-12-2022

بايرن ميونخ يقهر بلزن.. ويعزز صدارته بالعلامة الكاملة

511


ملاعب - وكالات

حافظ بايرن ميونخ على علامته الكاملة في دور مجموعات بطولة دوري أبطال أوروبا عبر فوز عريض على ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي (5-0)، اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة.

جاءت خماسية بايرن بتوقيع ليروي ساني "ثنائية"، سيرجي جنابري، ساديو ماني وتشوبو موتينج، في الدقائق (7، 13، 21، 50 و59).

بهذه النتيجة، عزز بايرن صدارته للمجموعة الثالثة بوصوله للنقطة 9، فيما واصل بلزن تذيل الترتيب بلا نقاط.

الفريق البافاري وجه رسالة تحذير مبكرة لضيفه بالوصول إلى شباكه بهدف أول بعد مرور 7 دقائق فقط على بداية اللقاء من تسديدة صاروخية أطلقها ساني من خارج منطقة الجزاء.

اضافة اعلان
 

لم يكد بلزن يستفيق من الصفعة المبكرة حتى تلقى أخرى عن طريق جنابري، الذي تسلم تمريرة من جوريتسكا داخل المنطقة، ليضع الكرة في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس ماريان فوردون.

ظهر ماني لأول مرة بعد الهدف الثاني بدقيقتين، لكنه وجه تسديدة ضعيفة استقرت بين أحضان حارس الضيوف.

 

ومع انتصاف الشوط الأول، قام ماني بعمل فردي مميز، متوغلا داخل منطقة جزاء بلزن قبل أن يضع الكرة في الشباك، معززا تقدم البايرن بهدف ثالث.

وتصدى حارس الضيوف لفرصة خطيرة من موسيالا، الذي كان قريبا من إضافة الهدف الرابع، قبل أن يدرك مراده بعدها بدقائق بعدما تسلم كرة عرضية داخل المنطقة، ليحولها إلى الشباك.

لكن فرحة موسيالا بالهدف لم تدم كثيرا بعدما ألغى الحكم الهدف بعد الاستعانة بتقنية الفيديو، التي أثبتت وجود اللاعب الألماني في التسلل، ليذهب بايرن إلى الاستراحة متقدما بثلاثية دون رد.

بداية الشوط الثاني شهدت إجراء المدرب جوليان ناجلسمان تبديلين مبكرين بإقحام ستانيشيتش بدلا من ديفيز، فيما دفع بتشوبو موتينج على حساب موسيالا.

حاول ماني مجددا صيد شباك بلزن بتسديدة أخرى من على حافة المطقة، لكنها ذهبت صوب موضع تمركز الحارس، الذي أمسك بكرته بسهولة.

 

بعدها، أرسل الجناح السنغالي تمريرة عرضية رائعة نحو ساني، الذي تقبل الهدية وحول الكرة إلى الشباك، موقعا على الهدف الثاني له والرابع لفريقه.

البديل تشوبو موتينج لم يفوت فرصة المشاركة في حفلة الأهداف بعدما تلقى تمريرة من جوريتسكا، ليفسح المجال لنفسه لوضع الكرة داخل الشباك، محرزا الهدف الخامس.

لم يتوقف البايرن بعد الخماسية عن محاولة تعزيز التقدم بهدف سادس، لكنهم تناوبوا على إهدار بعض الفرص في الدقائق التالية، أبرزها انطلاقة من جنابري أنهاها بتسديدة أرضية زاحفة حادت عن المرمى.

وجرب البديل سابيتزر حظه بتسديدة صاروخية بعيدة المدى، لكن الكرة اتجهت لمنتصف المرمى، إذ يتواجد حارس الفريق التشيكي، الذي أبعدها بقبضتي يديه.