الأحد 16-06-2024
ملاعب

من هو المصري لطفي منصور الذي يرغب في شراء نادي تشيلسي؟

Roman-Abramovich-2


ملاعب - وكالات 

قالت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية إن المصري لطفي منصور، الرئيس التنفيذي لشركة ”مان كابيتال“، الذراع الاستثمارية لمجموعة منصور التجارية التابعة لعائلته العريقة، أحد المشترين المحتملين لنادي تشيلسي الإنجليزي الذي قرر الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش بيعه بعد تزايد الضغوط عليه عليه إثر غزو روسيا لجارتها أوكرانيا.

وأضافت الصحيفة نقلًا عن مصادر لم تكشفها إن منصور البالغ من العمر 33 عامًا، والذي يحمل تذكرة موسمية في ستامفورد بريدج، يمكنه تقديم عرض لشراء النادي من أبراموفيتش.

اضافة اعلان
 

وأسس الملياردير المصري محمد منصور (73 عامًا) الوزير المصري السابق مع إخوته شركة عالمية منذ عقود مضت تشمل عملياتها الكثير من الشركات والمجالات في مصر وخارجها.

 

وساعد ”منصور“ في قيادة تكتل عائلته – الذي تأسس كمصدّر للقطن، في العام 1952 – بعد وفاة والده، العام 1976. وتبلغ قيمة ثروة العائلة الآن حوالي 5.1 مليار دولار، وفقًا لإحصاءات مجلة ”فوربس“ العام الماضي.

ويدير ابنه لطفي محمد منصور مكتب الأسرة من لندن، والتي أطلق عليها ”مان كابيتال“، وهو المتوقع أن يقدم عرضًا لشراء النادي اللندني خلال الفترة المقبلة.

 


 

مشترون محتملون
وأضافت الصحيفة ذاتها أن ”كونور مكغريغور“ نجم UFC كتب عبر حسابه على ”تويتر“ في وقت سابق بأنه مهتم بشراء تشيلسي، وعلى الرغم من إدراجه كأغنى رياضي بثروة تقدر بـ 141 مليون جنيه إسترليني، فإنه سيحتاج للحصول على دعم مالي كبير.
وقال قطب الأعمال السويسري هانزيورغ فيس لصحيفة ”بليك“ السويسرية إنه يدرس شراء تشيلسي من أبراموفيتش الذي أعلن، يوم السبت الماضي، التنحي عن إدارة النادي لصالح مجلس أمناء مؤسسة تشيلسي الخيرية لكنه لم يذكر حينها أي خطط لتغيير الملكية.

 

ونقلت بليك عن فيس قوله خلال مقابلة نشرتها، اليوم الأربعاء: ”يحاول أبراموفيتش حاليًا بيع جميع ممتلكاته العقارية في إنجلترا، ويرغب كذلك في التخلص سريعًا من نادي تشيلسي، وتلقيت مع 3 آخرين عرضًا، يوم الثلاثاء، لشراء تشيلسي من أبراموفيتش“.

 

واشترى أبراموفيتش تشيلسي، في 2003، وفي الشهر الماضي أكمل النادي المجموعة الكاملة من الألقاب التي فاز بها خلال فترة امتلاكه للنادي والتي استمرت 19 عامًا برفع كأس العالم للأندية في أبو ظبي.


وفي بيان صدر، مساء الأربعاء، قال أبراموفيتش: ”كما ذكرت من قبل، لطالما اتخذت قرارات مع مصلحة النادي، وفي الوضع الحالي، اتخذت قرارًا ببيع النادي، حيث أعتقد أن هذا في مصلحة النادي، والجماهير، والموظفين، وكذلك رعاة النادي وشركائه، ولن يتم التعجيل ببيع النادي، لكنه سيتبع الإجراءات القانونية الواجبة، ولن أطلب سداد أي قروض، ولم يكن هذا أبدًا متعلقًا بالعمل أو المال بالنسبة لي، ولكن عن الشغف الخالص باللعبة والنادي“.


وأضاف الملياردير الروسي الذي تعرض لضغوط من أجل بيع النادي اللندني: ”أتمنى زيارة ستامفورد بريدج للمرة الأخيرة لأودعكم جميعًا شخصيًا، لقد كان فخرًا لي أن أكون جزءًا من نادي تشيلسي، وفخور بجميع إنجازاتنا المشتركة، وسيظل نادي تشيلسي لكرة القدم وجماهيره دائمًا في قلبي“.