السبت 13-08-2022
ملاعب

خطة رومان أبراموفيتش لإبعاد تشيلسي عن أزمة الحرب تواجه الانهيار

roman


ملاعب - وكالات 

قرر الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، مالك تشيلسي تسليم إدارة الفريق لمؤسسة النادي الخيرية في إطار سعيه لإبعاد الضغوط عن الفريق في ظل الحرب الروسية على أوكرانيا والتهديد بوضعه على قائمة الشخصيات التي ترغب بريطانيا في معاقبتها.

وتسلم 6 أشخاص مهمة تسيير تشيلسي خلفا لرومان أبراموفيتش وهم رئيس المؤسسة ستيف بروك والمديرة النسائية إيما هاييس وجون ديفين والسير هوغ روبرتسون وبول راموس وبيرا بووير.

اضافة اعلان
 

وبحسب قناة “ بي بي سي “ فإن أعضاء مجلس الإدارة الجديد اجتمعوا لمناقشة الوضعية الأحد الماضي لكن صحيفة ”تيليغراف“ أكدت أن خطة المالك الروسي رومان أبراموفيتش مهددة بالانهيار.

 

وبحسب الصحيفة فإن عدة أعضاء في مجلس الإدارة الجديد يرغبون في الاستقالة من منصبهم بسبب اجتياح روسيا لأوكرانيا وبسبب موقف مالك الفريق من الحرب.

وذكرت تقارير إعلامية الاثنين أن رومان أبراموفيتش يشارك في مفاوضات من أجل السلام بين روسيا أوكرانيا ورغم ذلك فبعض أعضاء مجلس الإدارة الجديد لا يشعرون بالرضا في مهمتهم الجديدة.

وذكرت الصحيفة من خلال تقرير لها أنه خلال الاجتماع عبر  أعضاء عن مخاوفهم من المهمة وأكدوا أنهم تعرضوا للخطر بوضعهم في المقدمة.

 

كما يكشف التقرير أيضًا عن ”مخاوف تتعلق بتضارب المصالح الفردية بالإضافة إلى مخاوف أوسع بشأن ما إذا كانت إدارة نادٍ لكرة القدم تحت المؤسسة قد تكون متوافقة مع قانون الأعمال الخيرية ”.


وفي حال استقالة أعضاء من مجلس الإدارة الجديد فالبقية بحسب الصحيفة ستواصل مهامها بمجموعة أقل أو تعويض المستقلين بينما يبقى تغيير الخطة أيضا واردا من طرف مالك النادي وإعلان خطة جديدة لتسيير النادي.


وفضل رومان أبراموفيتش الابتعاد عن تسيير النادي من أجل مصلحة تشيلسي ومنح المهمة لأمناء المؤسسة الخيرية وسط ضغط كبير يمارسه عدة سياسيين لإدراجه على لائحة الشخصيات المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومعاقبته، كما أن الملياردير الروسي لم يقم بإدانة اجتياح روسيا لأوكرانيا.