الإثنين 20-09-2021
ملاعب

ثنائي دورتموند يفجر غضب سولسكاير تجاه مانشستر يونايتد

138-221005-solskajer-manchester-united_700x400

ملاعب - وكالات

 

لم ينس النرويجي أولي جونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي، فشل إدارة ناديه في جلب جادون سانشو وإيرلينج هالاند، ثنائي بروسيا دورتموند الألماني، إلى ملعب أولد ترافورد.

اضافة اعلان

المدرب النرويجي طلب من يونايتد التعاقد مع ثنائي دورتموند خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، لكن النادي عجز عن تحقيق هدف سولسكاير.


وبحسب شبكة "ESPN"، فإن سولسكاير مستاء للغاية من فشل مان يونايتد في جلب أي من الثنائي إلى "مسرح الأحلام"، وهو ما دفع النادي للتحرك لضم صفقة مجانية في اليوم الأخير للميركاتو، بالتعاقد مع المهاجم الأوروجواياني إيدنسون كافاني، صاحب الـ33 عاما.


وحاول النادي الإنجليزي في أكثر من مناسبة إقناع دورتموند بالتخلي عن سانشو، لكن "أسود الفيستيفال" طلبوا 108 ملايين جنيه إسترليني نظير بيعه، وهو ما لم يتوافق مع سياسة يونايتد المالية بعد جائحة كورونا.


وما أثار استياء سولسكاير بدرجة أكبر، هو فشل النادي العام الماضي في جلب هالاند من ريد بول سالزبورج النمساوي، لا سيما بعدما ظن المدرب النرويجي أنه نجح في إقناعه عقب جلسة مباشرة مع اللاعب، لكن يونايتد فرط فيه، وتحول صاحب الـ20 عاما إلى دورتموند في ديسمبر/ كانون أول الماضي.


وربما أراد سولسكاير تعزيز قوته الهجومية للمنافسة بقوة على كافة الألقاب الممكنة هذا الموسم، إلا أنه تجرع مرارة هزيمة قاسية في عقر داره على يد توتنهام هوتسبير بنتيجة 1-6، في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.


ولم ينجح مهاجمو الشياطين الحمر في إنقاذ سولسكاير من تلك الخسارة القاسية، مما أعاد إلى أذهانه فشل النادي في تلبية مطالبه بالميركاتو الصيفي.


وبات مستقبل المدرب النرويجي على المحك بعد لقاء توتنهام، مما فتح الباب أمام التقارير التي أفادت بإمكانية إقالته في القريب العاجل، وجلب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بدلا منه.



وسيخوض سولسكاير فترة عصيبة في الأسابيع القليلة المقبلة، التي قد تشهد إقالته بالفعل، حال فشله في تجاوز 4 مباريات من العيار الثقيل بمختلف البطولات.


ومن المقرر أن يخوض يونايتد 4 مباريات صعبة في غضون 12 يوما، بين مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري المحلي، تبدأ يوم 20 أكتوبر/ تشرين أول بمواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي في الجولة الافتتاحية لمرحلة المجموعات بالبطولة القارية.


وسيستقبل يونايتد نظيره تشيلسي على ملعب أولد ترافورد بعدها بـ4 أيام في الجولة السادسة من البريمييرليج، قبل أن يستضيف لايبزيج الألماني في ثاني جولات دور المجموعات لدوري الأبطال.


وفي الأول من نوفمبر/ تشرين ثان، سيشهد ملعب أولد ترافورد مواجهة قوية أخرى بين مان يونايتد وأرسنال في سابع جولات الدوري الإنجليزي.