الجمعة 25-09-2020
 

حملة حجب الثقة عن رئيس برشلونة في طريقها للفشل

BARTEMEO

ملاعب - وكالات

 

يُسارع أعضاء نادي برشلونة، الزمن لسحب الثقة من الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو، بسبب طريقة إدارة هذا الأخير لأزمات الفريق الكتالوني مؤخراً، ومن بينها فضيحة مواقع التواصل.

وتحول برشلونة تحت قيادة بارتوميو، إلى فريقٍ هاوٍ، ونادٍ بلا مشروع رياضي واضح، وهو ما أدى إلى طلب ليونيل ميسي، الرحيل هذا الصيف عن صفوف البارسا بعد نحو 16 عاماً قضاها بالفريق الكتالوني، قبل أن يتراجع عن ذلك “رغماً عنه”.


وأعلن مسؤولو حملة حجب الثقة عن جمعهم لـ 14100 توقيعاً خلال الأسبوعين الماضيين، وبالتالي تبقت 2420 لبلوغ 16520 توقيعاً وهو الحد المطلوب للانتقال للخطوة التالية المتعلقة بالتصويت لقرار سحب الثقة عن الإدارة.


وينبغي على مسؤولي حملة حجب الثقة عن بارتوميو، جمع 2420 توقيعاً في ظرف يوم واحد فقط، إذ يجب تسليم التواقيع بالعدد المطلوب كاملةً للإدارة يوم غدٍ الخميس.


ويبدو ذلك صعباً، خصوصاً في ظل الوضعية الراهنة (انتشار فيروس كورونا)، وهو ما يعني أن جوسيب ماريا بارتوميو سينجو للمرة الثالثة من حملة سحب الثقة (الأولى في 2014 والثانية في 2016).