الخميس 06-05-2021
ملاعب

حمد الله يرحل عن النصر.. صفقة تبادلية ضخمة

عبدالرزاق-حمدالله

ملاعب - وكالات

 

فجرت تقارير صحفية، مفاجأة من العيار الثقيل، عن مستقبل النجم المغربي الكبير عبدالرزاق حمد الله، مع الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر.

اضافة اعلان
 

وحمد الله البالغ من العمر 30 سنة، انضم إلى النصر، في صيف عام 2018، قادمًا من صفوف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الريان.


ومنذ الانضمام إلى النصر، لعب النجم المغربي الكبير، 80 مباراة رسمية في مختلف البطولات والمسابقات المحلية والقارية، سجل خلالها 95 هدفًا.


وتوّج حمد الله، هدافًا للدوري السعودي للمحترفين، الموسمين الماضيين، كما حصل على لقب هداف العالم في 2020، إلا أن مستواه تراجع بشكل مخيف، مع بداية العام الرياضي الحالي.

 

* مستقبل حمد الله..
ووفقًا لصحيفة "الوطن"، اقترب حمد الله، من الرحيل عن نادي النصر، في الميركاتو الشتوي القادم، بعد تلقيه عرضًا خليجيًا ضخمًا.
وأشارت الصحيفة، إلى أن نادي خليجي - لم تذكر اسمه -، كان يريد النجم المغربي، في شهر سبتمبر الماضي، ولكن المفاوضات فشلت وقتها، جدد عرضه من جديد لحمد الله، من أجل ضمه في يناير القادم.
وشددت على أن حمد الله، يرغب جديًا في قبول هذا العرض، والرحيل عن النصر، وهو ما أدى إلى تشتيت ذهنه في الفترة الأخيرة، والتأثير على مستواه الفني، داخل المستطيل الأخضر.
- من هو النادي التي تتحدث عنه الصحيفة؟!
وعلى الرغم من عدم إعلان الصحيفة عن اسم النادي الخليجي، الذي يتفاوض مع حمد الله، إلا أن كل المؤشرات تؤكد أنه فريق السد القطري.
والسد حاول التعاقد مع حمد الله، في شهر سبتمبر الماضي، عندما كان النصر، يتواجد في الدوحة القطرية، للمشاركة في دوري أبطال آسيا 2020.
ووقتها، قيل إن السد أغرى عبدالرزاق حمد الله، بمبلغ مالي ضخم، من أجل إقناعه بالرحيل عن النصر، إلا أن مجلس إدارة صفوان السويكت، رفض التخلي عنه.
- إذًا.. لماذا قد يرحل حمد الله عن النصر هذه المرة؟!
ولكن، قد يوافق النصر، على رحيل حمد الله، في هذه المرة، ويغير موقفه عن شهر سبتمبر الماضي، لعدة أسباب؛ هي:
أولًا: تراجع مستوى حمد الله الملحوظ، منذ بداية موسم 2020-2021.
ثانيًا: التخلص من الراتب الضخم الذي يتقضاه اللاعب.
ثالثًا: حل الأزمة المالية الذي يُعاني منها النصر حاليًا.
رابعًا: الحصول على مبلغ يساعد في الصفقات الجديدة.
وصحيفة "الرياضية"، كانت قد أعلنت في وقت سابق، ضرورة دفع نادي النصر، مبلغ 75 مليون ريال، خلال أسبوعين تقريبًا، كديون مستحقة عليه، من أجل الحصول على أهلية تسجيل لاعبين جدد.
وللاستفادة ماديًا من بيع حمد الله، يترتب على النصر أولًا، أن يسدد جميع مستحقات اللاعب المتأخرة، من أجل منعه من فسخ عقده من طرف واحد، ومن ثم بيعه في الشتاء.
- كيف يستفيد النصر من انتقال حمد الله إلى السد؟!
وقد تكون استفادة النصر، من انتقال حمد الله، إلى السد، أكبر من الحصول على مبلغ مالي فقط، بل قد تصل إلى الاستفادة الفنية أيضًا.
ومسئولو العالمي، كانوا يرغبون بشدة، في الفترة الماضية، في التعاقد مع الظهير الأيسر عبدالكريم الحسن، من السد القطري.
بل أن اللاعب القطري نفسه، اعترف في بداية العام الحالي، أنه كان قريبًا للغاية من الانتقال إلى النصر، لولا تعثر المفاوضات، في اللحظات الأخيرة.
لذلك، فإن النصر، قد يتخلى عن حمد الله إلى السد، مقابل الحصول على عبدالكريم حسن، ومبلغ مالي، في صفقة تبادلية تهز الوسط الرياضي الخليجي.