السبت 23-10-2021
ملاعب

أسامة هوساوي ينتقد إدارات الأندية السعودية

20180625161913afpp--afp_16l9r5.h

ملاعب - وكالات

كشف أسامة هوساوي، نجم أهلي جدة والهلال والمنتخب السعودي السابق، ومساعد المدير الرياضي الحالي بنادي شاتورو الفرنسي، الاثنين، كواليس توليه منصبه الجديد وطموحاته.

وقال هوساوي، في تصريحات لبرنامج "المنصة"، عبر إذاعة "ألف ألف" السعودية: "بدأت دراستي الجامعية في مجال الإعلام والعلاقات العامة أثناء فترة احترافي بالهلال بجامعة الإمام، ومن ثم أكملت مسيرتي التعليمية أثناء تجربتي مع الأهلي، وتخرجت بعد اعتزالي وحصلت على البكالوريوس".

وأضاف قائد الأخضر السابق: "حرصت على المؤهل التعليمي بعدما شاهدت تجارب اللاعبين السابقين، ومحدودية خياراتهم بعد اعتزال الكرة وانحصارها في المجال الرياضي.. وعلى صعيد الأندية الآن، ومع تطبيق نظام الحوكمة، أصبحت الدراسة الأكاديمية مهمة لشغل أي منصب فني كان أو إداري".

وواصل: "في إدارة كرة القدم، يجب أن يكون لدى الشخص إلمام بالجانب الفني، مع بعض الجوانب الأخرى.. والمدير الرياضي غير متواجد في الأندية السعودية، وهو حلقة الوصل بين الجهاز الفني وإدارة النادي".

وأردف: "أتمنى أن يتواجد منصب المدير الرياضي في الأندية مستقبلا، نظرا لأهميته، مثل قرار المساعد الوطني.. والكادر الوطني جاهز للضغوطات، لكن رؤساء الأندية هم من يضحون به تحت تأثير الضغوطات الجماهيرية والإعلامية، لأن معظم الرؤساء من المحبين، وغير ممارسين للعمل الإداري في الأندية الرياضية".

واسترسل هوساوي: "هناك حراك كبير من قيادتنا العليا والقيادة الرياضية، لتطوير الكادر الرياضي السعودي، وقريبا سنرى مخرجات هذا الاهتمام على أرض الواقع.. والأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل يعمل على عقد اتفاقيات مع جهات أكاديمية كبرى في هذا الشأن، وهو جهد يُذكر فيُشكر".

وتابع: "نصيحتي للجيل الجديد هو الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي، على أقل تقدير في بداية مسيرتهم الكروية، لحين اكتساب الخبرة الكافية في التعامل مع الضغوطات.. اللاعب يعيش النجومية في البداية، ومع أقرب خطأ أو تعثر يجد سيلا من الانتقادات، التي قد تدفع مسيرته الكروية إلى مسار غير جيد".

وختم هوساوي، قائلا: "حاضرون للوطن في أي مجال يحتاجنا فيه".