الجمعة 27-11-2020
 

بديل رونالدو يشعل الصراع مع فرنسا

44406

ملاعب - وكالات

 

لم يتأثر منتخب البرتغال بغياب قائده وهدافه التاريخي كريستيانو رونالدو، خلال مواجهة السويد مساء الأربعاء، في رابع جولات دور مجموعات دوري الأمم الأوروبية.


المنتخب البرتغالي حقق الفوز بسهولة على ضيفه السويدي بثلاثية دون رد، في أول مباراة يغيب عنها رونالدو نتيجة إصابته بفيروس كورونا (كوفيد-19) هذا الأسبوع.


وجاء الانتصار بفضل ديوجو جوتا جناح ليفربول، الذي شارك في التشكيلة الأساسية بدلا من رونالدو، وأسهم في الثلاثية.


جوتا نجح في صناعة الهدف الأول لزميله بيرناردو سيلفا في الدقيقة 21، قبل أن يوقع بنفسه على الهدفين التاليين في الدقيقتين 44 و72.

 

وفي مباراة أخرى ضمن المجموعة ذاتها، حققت فرنسا فوزا ثمينا خارج الديار على حساب كرواتيا بنتيجة 2-1.


هدفا الديوك جاءا عن طريق الثنائي أنطوان جريزمان وكيليان مبابي في الدقيقتين 8 و79، فيما أحرز نيكولا فلاسيتش هدف أصحاب الأرض الوحيد.

وبهذين الانتصارين، تواصلت المنافسة الشرسة بين البرتغال وفرنسا على صدارة المجموعة الثالثة، بوصولهما للنقطة رقم 10 لكل منهما، لكن رفاق رونالدو يتقدمون على بطل العالم بفارق الأهداف.


في المقابل، تذيلت السويد ترتيب المجموعة دون حصد أي نقاط حتى الآن، بينما استقرت كرواتيا في المركز الثالث بـ3 نقاط.

وفي المجموعة الأولى، فشلت إيطاليا في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي في البطولة، بالتعادل في ملعبها مع هولندا بنتيجة 1-1.


رجال المدرب روبرتو مانشيني نجحوا في التقدم بهدف بعد مرور 16 دقيقة على انطلاق المباراة عبر لورينزو بيليجريني، لكن دوني فان دي بيك استطاع تعديل النتيجة للطواحين الهولندية بعد 9 دقائق فقط.

هذا التعادل صاحبه فوز بولندا على البوسنة والهرسيك بثلاثة أهداف دون رد، ضمن منافسات المجموعة ذاتها.


النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي كان بطل هذا الانتصار بعدما شارك في الثلاثية، عبر تسجيل هدفين في الدقيقتين 40 و52، فيما صنع هدفا لزميله كارول لينيتي مع نهاية الشوط الأول. 


وبذلك، استطاع رفاق ليفاندوفسكي اعتلاء صدارة المجموعة بوصولهم للنقطة السابعة، فيما جاءت إيطاليا في الوصافة بفارق نقطة أقل، وخلفها هولندا برصيد 5 نقاط، فيما تذيلت البوسنة الترتيب بنقطتين.