الخميس 22-10-2020
 

الرقم 9 يثير الفوضى في أروقة مدريد

920172017248717

ملاعب - ركزت صحيفة “ ماركا “ على مشكلة قلب الهجوم الهداف في ريال مدريد وغياب الهداف منذ رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو صيف 2018 نحو يوفنتوس الإيطالي.
وأكدت الصحيفة أن ريال مدريد يتوافر هذا الموسم في لائحته على 4 مهاجمين رقم 9 وهم :كريم بنزيما ولوكا يوفيتش و بورخا مايورال وماريانو دياز الذي غاب عن لقاء ريال سوسيداد بسبب الإصابة.

ويرفض ماريانو دياز الرحيل أو الخروج معارا رغم تلقيه عدة عروض، بينما ما زال مستقبل لوكا يوفيتش وبورخا مايورال مرتبطا -حاليا- بريال مدريد ولم يقرر الفريق مصيرهما.
ويواجه زيدان مشكلته الدائمة منذ عودته وفي غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تألق في مرحلة المدرب الفرنسي الأولى والذي فشل في تعويض هدافه الأول ولم يستطع كل المهاجمين تسجيل عدد من الأهداف يقترب مما كان يسجله البرتغالي.
ويعتبر زيدان أن الفرنسي كريم بنزيما هو مهاجم الفريق الأول ويمنحه ثقة عمياء رغم كونه ليس مهاجم صندوق بشكل كبير وليس هدافا حاسما أمام المرمى.
ولم يمنح زيدان الثقة لبقية المهاجمين في اللقاء الأول حيث ظل مايورال ويوفيتش في دكة البدلاء ولم تنجح الخطة في الوصول لمرمى الفريق المنافس رغم وجود أجنحة جيدة مثل: البرازيلي رودريغو وفينسيوس جونيور، لكنهما لم يجدا في مربع العمليات لاعبا يستقبل الكرات التي يرسلانها.
وحاول زيدان من خلال خطة 4-2-3-1 وإشراك مارتين أوديغارد قرب كريم بنزيما الوصول لمرمى الفريق المنافس وتسجيل الأهداف لكن الخطة لم تنجح رغم التفاهم الذي ظهر بين الثنائي لكن كان أقل حدة في الدخول لمربع عمليات المنافس.

ويأمل زيدان في عودة الثنائي البلجيكي إدين هازارد والإسباني ماركو أسينسيو لمستواه وتسجيل أهداف تعوض النقص الكبير في هجوم الفريق خصوصا أن ارقام الثنائي جيدة في السابق من ناحية التهديف.ويعاني الثنائي من مشاكل صحية منذ الموسم الماضي حيث غاب عن أغلب لقاءات الفريق ولم يبدأ الموسم الحالي بسبب الإصابة وتبدو المراهنة عليه (الثنائي) مخاطرة من المدرب الفرنسي.
وفي الموسم الماضي كان كريم بنزيما هداف الفريق الأول بـ27 هدفا لكن رقمه بعيد عن أفضل هدافي أوروبا، بينما كان ثاني هدافي الفريق المدافع والعميد سيرجيو راموس فيما كان البرازيلي الشاب رودريغو الثالث برصيد 7 أهداف.
وسجل ماريانو دياز هدفا وحيدا في 84 دقيقة لعبها مع ريال مدريد وكان في مرمى برشلونة فيما سجل لوكا يوفيتش هدفين في 806 دقائق لعبها ولم يبدأ سوى لقاءات قليلة كأساسي، بينما كان بورخا مايورال لاعبا في ليفانتي وسجل 9 أهداف والثلاثي لا يملك ثقة زيدان لتستمر الفوضى في مشكلة قلب الهجوم مع بداية موسم جديد.

 

ماركا