الثلاثاء 16-04-2024
ملاعب

منتخب اليد يستهل مشواره في بطولة آسيا بمواجهة الكويت

1202216125842286930480


ملاعب - يستهل المنتخب الوطني لكرة اليد عند الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم غد الثلاثاء (بالتوقيت المحلي) مشاركته في البطولة الآسيوية العشرون، والتي تفتتح في مدينة الدمام السعودية بمشاركة 16 فريقا يتنافسون على حجز البطاقات الخمس المؤهلة إلى بطولة العالم التي تقام في بولندا والسويد مطلع العام 2023، وذلك من خلال المواجهة القوية التي تجمعه مع المنتخب الكويتي الشقيق في الصالة الرئيسية بمدينة الدمام.

اضافة اعلان
 


ويتطلع "نشامى اليد" إلى تحقيق نتيجة ايجابية تعزز من مساعيه من مجاراة قوة الفريق الكويتي، والأخير حضر إلى البطولة بكافة نجومه الدوليين والمعروفين والذين سبق لهم من التأهل مع منتخب بلادهم إلى بطولات العالم.

 


وخضع المنتخب الوطني أمس إلى تدريب رئيسي في الصالة الرياضية بمدينة الدمام بقيادة المدرب مهند المنسي ومساعده إبراهيم البحيري، وركز فيه على الجوانب الفنية التي سيعتمد عليها في مواجهة قوة الفريق الكويتي.

المشاركة السابعة
وتعتبر مشاركة المنتخب الوطني في النسخة الـ 20 من البطولة الآسيوية، هي السابعة بعد أن كانت مشاركته في العام 1983، والتي أقيمت في كوريا الجنوبية، وحل فيها المنتخب الوطني في المركز السابع، ثم جاءت المشاركة الثانية في العام 1987، والتي جرت في الأردن، واحتل فيها المنتخب المركز التاسع.

 


المشاركة الثالثة للمنتخب الوطني كانت في البطولة التي جرت في قطر في العام 2004، حيث احتل المنتخب الوطني المركز الثامن، ثم جاءت مشاركة المنتخب الوطني الرابعة في البطولة التي جرت في تايلاند في العام 2006، واحتل المنتخب الوطني بالمركز السابع، تلتها المشاركة الخامسة في البطولة التي جرت في لبنان في العام 2010، وحل المنتخب الوطني بالمركز الثاني عشر، ثم جاءت المشاركة السادسة في البطولة التي جرت في السعودية في العام 2012، وحل فيها المنتخب الوطني في المركز التاسع. 

 


ويذكر أن "كرة اليد الكويتية" فازت بلقب البطولة الآسيوية أربع مرات في الأعوام 1995 و2002 و2004 و2006، مثلما تأهل منتخبها إلى بطولة العام ثمان مرات كانت في الأعوام 1982 في المانيا، و1995 في ايسلندا، و1999 في مصر، و2001 في فرنسا، و2003 في البرتغال، و2005 في تونس، و2007 في المانيا، و2009 في كرواتيا.

المنسي: نسعى لتقديم اداء قوي
وقال مدرب المنتخب الوطني مهند المنسي إلى انه يسعى إلى تقديم اداء قوي عبر هذه المباراة القوية أمام الفريق الكويتي المحصن بالكثير من اللاعبين البارزين واصحاب الخبرات، موضحا أن الفريق بات جاهزا لخوض غمار منافسات البطولة بعد أن خضع في الفترة الماضية إلى تدريبات مكثفة تم فيها التركيز على ناقط القوة، ومحاولة تلافي السلبيات، خصوصا وأن المواجهة مع المنتخب الكويتي تخضع للحسابات الدقيقة وهي تعتبر مباراة مفصلية للفريقين.

8 لقاءات يوم غد
ويلتقي في اليوم الأول (الثلاثاء)، ولحساب المجموعة الأولى منتخبا كوريا الجنوبية وسنغافورة، ثم يلتقي المنتخب الوطني ونظيره الكويتي، ولحساب المجموعة الثالثة يلتقي منتخبا العراق والإمارات، ثم يلتقي منتخبا السعودية والهند لحساب المجموعة الثانية.

 


وفي صالة القطيف يلتقي منتخبا هونغ كونغ وأوزبكستان لحساب المجموعة الرابعة، والتي تشهد ايضا مواجهة تجمع بين منتخبي البحرين وفيتنام، ولحساب المجموعة يلتقي منتخبا قطر وسلطنة عمان، فيما يلتقي لحساب المجموعة الثانية منتخبا إيران واستراليا. 

 


ويذكر أن المجموعة الأولى تضم إلى جانب المنتخب الوطني منتخبات الكويت وكوريا الجنوبية وسنغافورة، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات السعودية وإيران وأستراليا والهند، وتضم المجموعة الثالثة منتخبات قطر والإمارات والعراق وسلطنة عمان، وتضم المجموعة الرابعة منتخبات البحرين وهونغ كونغ وأوزبكستان وفيتنام.

 


وتضم تشكيلة المنتخب الوطني المشاركة في البطولة الآسيوية كلا من اللاعبين: أحمد نايف ومعتصم الدبعي وصدام فريحات وعادل بكر ومجد بني هاني وخالد عزالدين وصهيب أبو رمان وحسن الصفوري ومعاذ طه وقيس عوادين ومعاذ عبيدات ومحمود الهنداوي وأحمد الأنصاري وعثمان عوادين وأحمد البس وإبراهيم أبو رمان ويوسف العياصرة وعبدالرحمن العقرباوي وأنس مفيد وسالم معابرة.

الاجتماع الفني
وحضر رئيس الوفد إياد الصعيدي والإداري محمد بطل الاجتماع الفني الخاص بالبطولة، والذي تم فيه تثبيت جميع اللاعبين الذين سيمثلون الفرق المشاركة، وتثبيت الوان قمصان الفرق في المواجهات التي تخوضها في دور المجموعات.
وقال الصعيدي "نعمل على تجهيز كافة المتطلبات الفنية والإدارية التي يحتاجها المنتخب الوطني في هذه البطولة، ونأمل أن يحقق الفريق النتائج القوية التي تعزز من الثقة والحماس الذي يتسلح به نجوم الفريق، وخصوصا في المباراة الأولى للفريق أمام نظيره الفريق الكويتي، حيث تعتبر هذه المواجهة حاسمة بالنسبة للفريقين كون الفائز سيقطع الطريق نحو التأهل إلى الدور الثاني.