السبت 16-10-2021
ملاعب

ماذا فعل صلاح في مواجهاته المباشرة ضد آرسنال؟

20200912181632reup-2020-09-12t181338z_639076982_up1eg9c1emqbb_rtrmadp_3_soccer-england-liv-lee-report.h-730x438

ملاعب - وكالات 

يترقب عشاق كرة القدم الإنكليزية، قمة الإثنين، التي ستجمع حامل لقب البريميرليغ ليفربول بخصمه اللندني آرسنال على ملعب “آنفيلد روود”، في ختام مواجهات الأسبوع الثالث، وفي معركة كروية لا تقبل القسمة على اثنين، لا سيما بعد حصول ليستر سيتي وإيفرتون على العلامة الكاملة في أول ثلاث جولات.

اضافة اعلان

واستهل الريدز حملة الدفاع عن اللقب للموسم الثاني على التوالي، بتجاوز بطل “تشامبيون شيب” ليدز يونايتد بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وتبعها بإسقاط تشيلسي في عقر داره بثنائية السنغالي ساديو ماني، وهو ما فعله فريق المدرب مايكل آرتيتا، بجمع ست نقاط من الجارين فولهام ووست هام يونايتد في أول مواجهتين.

 

وفي تقرير خاص عن قمة البريميرليغ، أشارت صحيفة “آس” الإسبانية، إلى أهمية المباراة المضاعفة بالنسبة للمدرب الألماني، ليس فقط لحاجته الماسة للثلاث نقاط، لمطاردة الثعالب وغريم المدينة الأزرق على الصدارة، بل لإنهاء مسلسل عثراته أمام تلميذ بيب غوارديولا، بعد سقوطه أمام آرتيتا في آخر مواجهتين –مباراة الجولة الـ36 للموسم الماضي ومباراة الدرع الخيرية-.


وأوضح التقرير، أنه بالرغم من توهج أسد التيرانغا في رحلة “ستامفورد بريدج” الأخيرة، إلا أن كلوب يعول كثيرا على هدافه الحقبة محمد صلاح، لسجله التهديفي الجيد أمام المدفعجية، والذي افتتحه عندما كان لاعبا في صفوف تشيلسي، بزيارة شباك الجار الشمالي في أول ديربي بعد انتقاله من بازل عام 2013، تلك المباراة الشهيرة التي خسرها آرسنال 6-0، بينما في المباراة الثانية بالقميص الأزرق، ظل جالسا على مقاعد البدلاء، في مباراة انتهت بفوز جوزيه مورينيو وكتيبته بهدفين نظيفين.


وبالقميص الأحمر، واجه أبو مكة الغريم اللندني 7 مرات، وكانت البداية في مباراة الدور الأول لموسم 2017-2018، والتي حسمها فريقه بنتيجة 4-0، منهم هدف من توقيعه الشخصي وتمريرة حاسمة، وفي نفس الموسم، سجل هدفه الشخصي الثالث في شباك آرسنال، عندما تعادل أحمر الميرسيسايد في ملعب “الإمارات” بثلاثة أهداف لكل فريق.


وفي ثالث مواجهة تحت قيادة كلوب، لم يترك بصمته، ثم عاد في المباراة الرابعة، بتسجيل هدف وصناعة آخر في ليلة اكتساح الغانرز بنتيجة 5-1، وتبعها بأول ثنائية في مباراة واحدة، عندما قاد الفريق للفوز بنتيجة 3-1، في الأسبوع الثالث للموسم الماضي، ومنذ ذلك الحين، لم يهز شباك آرسنال، رغم مشاركته في مباراة النصف الثاني من نفس الموسم، بالإضافة إلى مباراة الدرع الخيرية.


وبوجه عام، خاض صلاح 9 مواجهات ضد آرسنال، حقق الفوز في 4 وتعادل مرتين وخسر في ثلاث، منهم واحدة بركلات الجزاء الترجيحية، غير أنه دك مرمى المدفعجية 6 مرات وساهم في صناعة هدفين .. فهل يعزز رصيده ويثبت مرة أخرى أن شباك آرسنال من الشباك المفضلة بالنسبة له؟