الثلاثاء 27-09-2022
ملاعب

هدافو دوري أبطال آسيا: ريكاردو اوليفيرا (الجزيرة) 2012

Ricardo-Oliveira-2


ملاعب - يستعرض الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلسلة هدافي دوري أبطال آسيا منذ تطبيق النظام الجديد في العام 2003 لتسليط الضوء أكثر على المسابقة الكروية الأهم على صعيد القارة الآسيوية.

اضافة اعلان
 

 


في هذا التقرير نواصل السلسلة بالحلقة العاشرة من مسابقة دوري الأبطال والتي جرت في العام 2012 وظفر بلقبها فريق أولسان الكوري الجنوبي، وذهبت صدارة هدافي المسابقة للاعب البرازيلي ريكاردو أوليفيرا مهاجم فريق الجزيرة الإماراتي  حينما سجل 12 هدفاً على الرغم من خروج فريقه من دور الـ16.

 



وتصدر فريق الجزيرة ترتيب المجموعة الأولى برصيد 16 نقطة من 5 انتصارات وتعادل وحيد دون أن يتلقى أي خسارة، مسجلاً 18 هدفاً مقابل 10 أهداف في شباكه، وساهم اللاعب البرازيلي أوليفيرا بقوة في هذه الحصيلة المميزة.


وقدم الفريق الإماراتي مستويات رائعة وتفوق على فرق المجموعة وهي الاستقلال الإيراني الذي حل ثانياً ورافقه إلى الدور التالي برصيد 11 نقطة، والريان القطري ثالثاً برصيد 6 نقاط ثم ناساف الأوزبكي في المركز الرابع والأخير برصيد نقطة وحيدة.

 



وبدأ الجزيرة مشواره في الدور الأول بطريقة مثالية حينما تغلب على ناساف الأوزبكي 4-2 سجل منها أوليفيرا الهدف الرابع، ثم كرر اللاعب ذاته الأمر في لقاء الجولة الثانية والذي انتهى بفوز الجزيرة على الريان القطري 3-2.

 



وغاب اللاعب عن التسجيل في اللقاء الثالث أمام الاستقلال الإيراني حيث واصل الفريق الإماراتي نتائجه المميزة بانتصار آخر كان بنتيجة 2-1، لكن اللقاء بينهما انتهى في الجولة الرابعة بنتيجة التعادل 1-1 وكان صاحب هدف فريق الجزيرة هداف المسابقة أوليفيرا.

 

 


وظهر أوليفيرا بصورة مميزة خلال لقاء الجولة الخامسة، حيث سجل ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك ناساف الأوزبكي، قبل أن يظهر في قمة العطاء بتسجيله 4 أهداف في شباك الريان القطري في المواجهة التي انتهت بفوز فريقه 4-3.

 



وكان لقاء الدور ثمن النهائي الذي جمع الجزيرة بنظيره الأهلي السعودي من أبرز مباريات تلك النسخة نظراً للأداء الصاخب الذي غلفها حينما انتهت الأشواط الأصلية والإضافية بالتعادل الإيجابي 3-3 سجل منهما ريكاردور أوليفيرا هدفين، لكنه أضاع ركلة ترجيح ليودع فريقه المسابقة.

 



وحظي الأداء الذي قدمه أوليفيرا الذي يبلغ من العمر حالياً 42 عاماً بإعجاب الكثير، ولم يكن تألقه في تلك النسخة محض صدفة لأن اللاعب سجل في ذلك الموسم أكثر من 40 هدفاً في مختلف المسابقات كما سبق له تمثيل منتخب البرازيل واللعب في صفوف أندية أوروبية مميزة كميلان الإيطالي وفالنسيا وريال بيتيس وسرقسطة في أسبانيا بالاضافة لساو باولو وسانتوس البرازيليين.