الأحد 03-03-2024
ملاعب

هدافو دوري أبطال آسيا: الصيني هاو هايدونغ 2003

Hao-Haidong-1


ملاعب - يستعرض الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلسلة هدافي دوري أبطال آسيا منذ تطبيق النظام الجديد في العام 2003 لتسليط الضوء أكثر على المسابقة الكروية الأهم على صعيد القارة الآسيوية.

اضافة اعلان
 


في هذا التقرير نبدأ السلسلة بالنسخة الأولى من دوري الأبطال 2002-2003، والتي ظفر بلقبها فريق العين الإماراتي للمرة الأولى في تاريخه، لكن في المقابل فإن هداف المسابقة كان نجم فريق داليان شيدا الصيني هاو هايدونغ الذي اعتلى الترتيب العام برصيد (9) أهداف.

وعلى الرغم من أن مسيرة داليان توقفت خلال البطولة عند محطة الدور قبل النهائي، إلا أن هايدونغ فرض نجوميته في المسابقة بتسجيله هذا الكم الوافر من الأهداف ليحفر اسمه ضمن قائمة الهدافين في تاريخها.


بدأ فريق داليان مشواره في الدور الأول بتعادل سلبي مع نظيره شيميزو الياباني وفي الجولة الثانية تفوق على أوستسايا التايلاندي بنتيجة 7-1، كان نصيب هايدونغ منها 4 أهداف حيث لعب الدور الأبرز في تلك المواجهة.

واستمر تألق هايدونغ في الجولة الثالثة التي تغلب فيها فريقه على سيونغنام الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد سجل هدفين رد بهما على تقدم منافسه قبل أن يضيف زميله يان سونغ الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع من المواجهة.

وتصدر داليان ترتيب المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل وحيد، ليضرب موعداً مع فريق العين الإماراتي في الدور قبل النهائي، حيث أنها كانت المواجهة الأصعب حينها نظراً للمستويات الكبيرة التي قدمها الفريقان في الدور الأول.

وخلال مواجهة الذهاب بينهما التي أقيمت على ستاد طحنون بن محمد في العين تقدم هايدونغ لداليان بالهدف الأول في الدقيقة 17 بعد أن ارتقى لكرة قادمة من ركلة ركنية ليعكسها في شباك الفريق المضيف الذي حسم نتيجة اللقاء في نهاية المطاف بنتيجة كبيرة بلغ قوامها 4-2.

وكانت موقعة الإياب في الصين أكثر ندية وإثارة حينما كانت التعادل بهدفين لمثلهما يسيطر على المشهد حتى الدقيقة 81 التي ظهر بها هايدونغ وسجل هدف التقدم حينما استغل كرة عرضية من الجهة اليسرى و أسكنها برأسه في الشباك ليعيد الآمال لداليان.

واشتعل اللقاء من جديد حينما وقع هايدونغ على هدف داليان الرابع والشخصي الثاني له في الدقيقة 84 حينما استغل اللاعب خطأ حارس العين وليد سالم ليعيد المواجهة إلى نقطة الصفر من جديد وسط أجواء صاخبة بحضور الآلاف من الجمهور الصيني.

وانتهت مغامرة هايدونغ وفريقه في البطولة حينما سجل الإيراني فرهاد مجيدي هدف حسم التأهل لصالح العين في الدقيقة 87، ليواصل الفريق الإماراتي مشواره بنجاح ويحتفظ هايدونغ بصدارة هدافي المسابقة.

هايدونغ يبلغ من العمر حالياً 52 عاماً ويعتبر من النجوم الكبار في تاريخ كرة القدم الصينية حيث كان له الدور الأبرز في تأهل المنتخب الأول إلى كأس العالم 2002 ولعب معه 107 مباريات دولية سجل خلالها 41 وهو الهداف التاريخي للمنتخب.

وظفر هايدونغ مع داليان بلقب الدوري الصيني 5 مرات ونال لقب أفضل لاعب في الصين مرتين عامي 1998، 1999 وخاض تجربة احترافية في أوروبا مع فريق شيفيلد يونايتد الإنكليزي.