الجمعة 07-10-2022
ملاعب

عبد الرزاق حمد الله وتجربة استثنائية مع النصر السعودي

f84c2e75-2d0a-4588-ac2e-93d8e937e844


ملاعب - يستعرض الموقع الإلكتروني الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلسلة هدافي دوري أبطال آسيا منذ تطبيق النظام الجديد في العام 2003 لتسليط الضوء أكثر على المسابقة الكروية الأهم على صعيد القارة الآسيوية.

اضافة اعلان
 

 


في هذا التقرير نواصل السلسلة بالحلقة الثامنة عشرة أيضاً من مسابقة دوري الأبطال والتي جرت في العام 2020 وفاز بلقبها فريق أولسان هيونداي الكوري الجنوبي للمرة الثانية في تاريخه، وذهبت صدارة هدافي المسابقة للاعب النصر السعودي عبدالرزاق حمدالله بعد أن سجل 7 أهداف ساهمت بوصول النصر إلى الدور قبل النهائي. 

وتساوى حمدالله مع البرازيلي جونيور نيغراو لاعب أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بعدد الأهداف، كما تساوى اللاعبان أيضاً بعدد التمريرات المساعدة بواقع واحدة لكل منهما، لكن الجائزة ذهبت لحمدالله كونه لاعب لعب دقائق أقل خلال البطولة.


في دور المجموعات، تصدر النصر السعودي ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة جمعها من 3 انتصارات وتعادلين وخسارة وحيدة مسجلاً 9 أهداف واستقبلت شباكه 5 أهداف، متفوقاً بذلك على فرق السد القطري الذي جاء ثانياً برصيد 9 نقاط وسيباهان الإيراني الذي حل ثالثاً برصيد 7 نقاط، ثم العين الإماراتي صاحب المركز الأخير برصيد 5 نقاط.

 



بدأ فريق النصر مشواره بتعادل مع السد 2-2 حيث سجل حمدالله هدفاً، ثم أحرز اللاعب ذاته هدف الفوز لفريقه على العين حيث انتهت المواجهة بنتيجة 2-1، قبل أن يوقع اللاعب على ثنائية فريقه في مرمى سيباهان في الجولة الثالثة.

ثم عاد اللاعب ليزور شباك سيباهان في الجولة الرابعة، حيث سجل أحد هدفي الفريق، قبل أن يحتجب عن التسجيل في الجولة الخامسة التي تعادل فيها النصر مع السد القطري 1-1، وعن الجولة السادسة التي خسر فيها أمام العين الإماراتي 0-1.

 



وقاد حمدالله فريقه النصر إلى مواصلة مشواره بنجاح في البطولة بعد أن سجل هدف الفوز الوحيد في شباك مواطنه فريق التعاون خلال لقاء الدور ثمن النهائي، وعلى الرغم من غيابه عن التسجيل في ربع النهائي إلا أن النصر تجاوز عقبة مواطنه الآخر فريق الأهلي بهدفين دون مقابل.

 



في لقاء الدور قبل النهائي تقدم حمدالله أولاً بهدف للنصر من ضربة جزاء، لكن فريق بيرسيبوليس الإيراني أدرك التعادل وعليه انتهى الوقت الأصلي والأشواط الإضافية ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق الإيراني، حيث ودع حمد الله ورفاقه المسابقة.