السبت 13-04-2024
ملاعب

نهاية مشوار أوباميانغ وليمينا مع الغابون في كأس الأمم الأفريقية

aubameyang-2-1200x675


ملاعب - وكالات

 

قرر الاتحاد الغابوني لكرة القدم استبعاد القائد بيير إيميريك أوباميانغ من معسكر المنتخب الذي يستعد لمواجهة المغرب، في الجولة الثالثة من منافسات كأس أمم أفريقيا؛ بسبب استمرار الإصابة بمضاعفات فيروس كورونا.

وأعلن باتريس نوفو المدير الفني لمنتخب الغابون، استبعاد أوباميانغ وزميله ليمينا من المشاركة في المباريات، لتنتهي مهمة الثنائي رسميًا في بطولة أمم أفريقيا بالكاميرون، والتي تقام في الفترة ما بين الـ9 من يناير إلى الـ6 من شهر فبراير، وسط إجراءات احترازية صارمة؛ بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

اضافة اعلان
 

وتم السماح للاعب بيير إيميريك أوباميانغ، بالعودة إلى لندن من أجل الانضمام إلى آرسنال، والخضوع للفحوصات الطبية اللازمة؛ من أجل الوقوف على طبيعة إصابته، خاصة أن اللاعب يعاني من بعض المشاكل على مستوى القلب، خلال الفترة الماضية؛ ما سيحرمه من تمثيل منتخب بلاده في لقاء المغرب.

 

وجاءت نتيجة بيير-إيميريك أوباميانغ قائد الغابون، واثنين آخرين من بعثة المنتخب الوطني، إيجابية لكوفيد-19، فور الوصول إلى الكاميرون، الأسبوع المنصرم؛ مما أثر على مشوارهم في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.

وأصدر اتحاد الغابون بيانًا رسميًا قال فيه، إن استبعاد أوباميانغ، وميي، وليمينا، من المشاركة الماضية أمام غانا، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي؛ كان بسبب الخوف على صحتهم.

وأضاف عبر صفحته الرسمية على موقع ”تويتر“: ”اللاعبون الثلاثة توجد لديهم مشاكل في القلب بحسب الفحوصات التي أجريت، ولذلك فضّل الكاف عدم المخاطرة بإشراكهم“.

وأكد اتحاد الغابون في بيانه، أن قرار استبعاد الثلاثي السابق عائد للجنة الطبية الخاصة بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

 

ومن المقرر أن يواجه المنتخب الغابوني نظيره المغربي، في الجولة الثالثة من بطولة كأس أمم أفريقيا في الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

وحسم أسود الأطلس تأهلهم إلى دور الـ16 بارتقاء صدارة جدول ترتيب المجموعة الثالثة، بعد أن حقق المنتخب المغربي العلامة الكاملة والفوز في المباراتين السابقتين، بينما يأتي الغابون في الوصافة برصيد 4 نقاط.

 

يشار إلى أن أوباميانغ يعد الحالة الثانية التي عانت من مشاكل على مستوى القلب، بعد المشاركة في بطولة كأس أمم أفريقيا، بعد استبعاد بدر بانون من منتخب المغرب للسبب ذاته، وهو إصابته مرتين بفيروس كورونا.