الأحد 18-04-2021
ملاعب

فوز سوداني ثمين على غانا وتعثر ساحل العاج

12020_11_17_17_5

ملاعب - وكالات

أنعش المهاجم محمد عبدالرحمن الملقب بـ«الغربال» آمال منتخب بلاده السودان في التأهل بتسجيله هدف الفوز في مرمى ضيفه الغاني في أم درمان، أمس، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2021 لكرة القدم.
اضافة اعلان

وسجل الغربال الهدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ورفع السودان رصيده إلى ست نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف غانا التي منيت بخسارتها الأولى، وجنوب أفريقيا التي كانت تغلبت على مضيفتها ساو تاومي 4-2 الإثنين.

وحقق المنتخب السوداني الأهم وثأر لخسارته أمام غانا بالذات الخميس في الجولة الثالثة بهدفين نظيفين سجلهما الغائب الأبرز عن تشكيلة منتخب «النجوم السوداء» المتوج باللقب أربع مرات أعوام 1963 و1965 و1978 و1982، قائدها ولاعب سوانسي سيتي الويلزي أندريه أيوو، نجل أسطورة الكرة الغانية عبيدي بيليه، إلى جانب لاعب وسط أرسنال الانكليزي توماس بارتي. وعوض الغربال الفرصة الذهبية والوحيدة التي حصل عليها منتخب بلاده في الشوط الأول وسجل له هدفاً غالياً ينعش آماله في التأهل خصوصاً وأنه سيواجه ساو تاومي صاحب المركز الأخير في الجولة الخامسة، قبل أن يستضيف جنوب أفريقيا في الجولة السادسة الأخيرة في مارس المقبل.

وقال عبدالرحمن: «لعبنا مباراة كبيرة في الجولة الثالثة لكننا لم نتوفق، عوضنا وأنا سعيد بتسجيل هدف الفوز وإسعاد الجماهير على أمل أن نهديهم الهدية الأكبر بالتأهل إلى النهائيات».

وهو الفوز الثالث للسودان على غانا في 13 مواجهة بينهما مقابل 8 هزائم وتعادلين.

وعجز المنتخب السوداني عن تهديد مرمى غانا إلا فيما ندر من الفرص أبرزها في الدقيقة 27 عندما تألق الحارس لورانس أتي زيغي في التصدي لتسديدة قوية من مسافة قريبة للغربال (27).

وأنقذ حارس المرمى علي أبو عشرين عرين منتخب بلاده من هدف محقق بإبعاده ببراعة تسديدة قوية لمهاجم كريستال بالاس الإنكليزي جوردان أيوو من خارج المنطقة إلى ركنية (52)، ثم تابع أبو عشرين تألقه بإبعاده تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة لمبارك واكاسو (60).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة خطف عبد الرحمن هدف الفوز بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من الجهة اليمنى فتابعها إلى يسار الحارس (90+2).

وفي المجموعة 11، أجَّلت مدغشقر تأهل ساحل العاج، حاملة اللقب مرتين 1992 و2015، بإرغامها على التعادل 1-1.

وحصلت ساحل العاج على ركلة جزاء إثر لمسة يد على المدافع موريل فانبرى لها لاعب وسط ميلان الايطالي فرانك كيسييه على يسار الحارس (15).

وأدرك إبراهيم أمادا التعادل بتسديدة قوية رائعة بيسراه من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليسرى البعيدة للحارس العاجي (51).

وبقي المنتخبان في الصدارة برصيد سبع نقاط لكل منهما مع أفضلية المواجهتين المباشرتين لساحل العاج التي فازت 2-1 الخميس.

واستغلت إثيوبيا تعثر المتصدرين لتشدد الخناق عليهما بعدما قلصت الفارق عنهما الى نقطة واحدة بفوزها على ضيفتها النيجر بثلاثة أهداف نظيفة سجلها أمانويل جيبريمايكل (13) ومسعود محمد (43) وجيباتو كيبيدي (70).

وفي المجموعة 12، تعادلت ليسوتو مع ضيفتها بنين سلباً فرفعت الأولى رصيدها إلى نقطتين في المركز الأخير، والثانية إلى سبع نقاط.

وفي السادسة، تعادلت رواندا مع الرأس الأخضر بالنتيجة ذاتها.

وانتزع منتخب الرأس الأخضر المركز الثاني من موزامبيق التي كانت خسرت بهدفين أمام ضيفتها الكاميرون المتأهلة مباشرة كونها الدولة المضيفة.

وتتصدر الكاميرون المجموعة برصيد 10 نقاط مقابل 4 نقاط لكل من الرأس الاخضر ورواندا.