الأحد 14-04-2024
ملاعب

بعد تعرضه لإصابة قوية أمام سيراليون.. حارس مرمى كوت ديفوار يعلن وفاة والده

badra-1200x675 (1)


ملاعب - وكالات 

 

أعلن بدرة علي سنغاري حارس مرمى منتخب كوت ديفوار، عن وفاة والده، صباح اليوم الاثنين، بعد أقل من 24 ساعة لتعرضه لإصابة قوية خلال خسارة منتخب بلاده في مواجهة سيراليون، مساء أمس الأحد، في بطولة كأس الأمم الأفريقية.

وقال بدرة علي سنغاري عبر حسابه ”بحزن كبير، علمت أن والدي توفى ليلة أمس، الإله برحمته أراد أن يعيده إلى جواره، وعلى الرغم من الألم الناتج عن هذه الخسارة الكبيرة، سأقاتل في الملعب لأجعله سعيدا ”.

وأضاف ”الموت لا يوقف الحب.. ارقد بسلام يا والدي“.

اضافة اعلان
 

ووفقا لما ذكرته المواقع الإيفوارية، فإن الحارس الذي خرج متأثرا بإصابته بعد أن تلقت شباكه هدف التعادل من خطأ فادح في الدقيقة الـ90 من عمر المباراة، علم بخبر وفاة والده عقب نهاية اللقاء، إذ كان مريضا منذ فترة طويلة.

وكانت كوت ديفوار، في طريقها للفوز، وضمان التأهل إلى دور الـ16، لكن سنغاري، البالغ من العمر 35 عامًا، فشل في التعامل مع تمريرة ضعيفة إلى الخلف بالرأس إلى جوار خط المرمى، وقفز على الكرة، وأمسك بها ثم اصطدم رأسه بالأرض، وسقط وترك الكرة.

 

واستحوذ ستيفن كوكر على الكرة، ومرر كرة عرضية إلى زميله الحاج كمارا، الذي كاد  يسقط أرضًا في البداية، لكنه نهض وسجل في المرمى الخالي وسط صدمة لاعبي كوت ديفوار.

ولم يستكمل الحارس سنغاري المباراة وخرج مصابًا، واضطر زميله المدافع سيرغ أورييه لارتداء قميصه والوقوف مكانه بعد إجراء المدير الفني الفرنسي باتريس بوميل كل التغييرات المتاحة، وبعد أقل من دقيقة واحدة انتهت المباراة.

 

ويبدو أن سنغاري تأثر بقوة الارتطام، حيث سقط بالخطأ على رأسه، وبدا أن ركبته اليمنى ارتطمت في الأرض بقوة لينقلب على وجهه، ويفقد السيطرة على جسده، ولم يستطع الوقوف مرة أخرى، ليتم استبداله بعد الهدف مباشرة.

 

ورغم التعادل تتصدر كوت ديفوار المجموعة بأربع نقاط من مباراتين مقابل نقطتين لسيراليون التي تعادلت سلبيًّا مع الجزائر حاملة اللقب في الجولة الأولى.

وخسر منتخب الجزائر 0/1 أمام غينيا الاستوائية ضمن الجولة الثانية للمجموعة الخامسة، ليفشل حامل اللقب بتحقيق الفوز للمرة الثانية.

وكان منتخب الجزائر تعادل سلبيًّا مع سيراليون في الجولة الأولى، ويقبع في المركز الأخير في المجموعة الخامسة.