السبت 13-04-2024
ملاعب

نابولي.. خطر جديد يهدد كبار أوروبا

202322220449694YE


ملاعب - مع الانطلاقة المميزة والفارق الهائل الذي يتفوق به على أقرب منافسيه في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، يبدو أن الفوز بلقب البطولة المحلية، لم يعد كافياً ليرضي طموح فريق نابولي صاحب المسيرة المميزة في الموسم الحالي.

وحقق نابولي انتصاراً مهماً على مضيفه آنتراخت فرانكفورت الألماني 2-0 أمس الثلاثاء، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا ليصبح على أعتاب التأهل لدور الثمانية في البطولة للمرة الأولى في تاريخه.

اضافة اعلان
 

وواصل نابولي عروضه القوية، وحقق الفوز أمس عن جدارة ليوجه إنذاراً إلى باقي فرق المسابقة بأن الفريق قادر على المنافسة بقوة على اللقب مثلما نجح في التربع على صدارة الدوري الإيطالي واقترب خطوة كبيرة من التتويج باللقب المحلي.

ويتصدر نابولي جدول الدوري الإيطالي بفارق 15 نقطة عن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني ليصبح الفريق على بعد خطوات من الفوز باللقب المحلي لأول مرة منذ توج به في 1990 بقيادة نجمه السابق الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا.

وكان نابولي قدم مسيرة متميزة في دور المجموعات لدوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم حيث تصدر مجموعته متفوقاً على ليفربول الإنجليزي.

واستأنف الفريق مسيرته الناجحة في البطولة بالفوز على مضيفه الألماني أمس، ليكون أول انتصار لنابولي خارج ملعبه في تاريخ مشاركاته بالأدوار الإقصائية لدوري الأبطال.

وإذا نجح نابولي في اجتياز مباراة الإياب على ملعبه، سيتأهل الفريق إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

ويمتلك نابولي الإمكانيات التي تؤهله لمواجهة ومنافسة الفرق الكبيرة في دوري الأبطال، ويأتي في مقدمتها قوة هجوم الفريق بقيادة النيجيري فيكتور أوسيمين الذي سجل الهدف الأول للفريق في مباراة الأمس.

ولا يزال نابولي هو الأكثر تسجيلاً للأهداف في دوري الأبطال بالموسم الحالي؛ حيث رفع رصيده أمس إلى 22 هدفاً منها 20 هدفاً في دور المجموعات للبطولة.

وبرغم أن هدف أوسيمين أمس هو الثاني فقط له في دوري الأبطال هذا الموسم، يتصدر اللاعب قائمة هدافي الدوري الإيطالي حالياً برصيد 18 هدفاً.

وأصبح أوسيمين (24 عاماً و54 يوماً) أصغر لاعب يسجل لنابولي هدفاً في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال، كما رفع اللاعب رصيده إلى 10 أهداف في آخر 9 مباريات خاضها مع نابولي بمختلف البطولات.

وإلى جانب أوسيمين يتألق عدد من اللاعبين البارزين أيضاً، وفي مقدمتهم خفيشا كفارتسخيليا وهيرفنغ لوزانو وبيوتر زيلنسكي.

ويستطيع نابولي تشكيل خطر حقيقي على باقي المنافسين في دوري الأبطال خاصة مع ارتفاع معنويات اللاعبين وعدم وجود ضغوط كبيرة على الفريق.