الأحد 19-05-2024
ملاعب

ريال مدريد يسحق ليفربول بخماسية

000_32JE77F


ملاعب -قلب ريال مدريد تأخره أمام مضيفه ليفربول 0-2، إلى فوز ثمين بنتيجة 5-2، على ملعب "أنفيلد" مساء الثلاثاء، في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.
اضافة اعلان

وتقدم ليفربول بهدفي داروين نونيز (ق4) ومحمد صلاح (ق14)، لكن ريال مدريد انتفض سريعا، وسجل خماسية حملت توقيع فينيسيوس جونيور (ق21 و36) وإيدر ميليتاو (ق47) كريمز بنزيما (ق55 و67).
 
وتقام مباراة الإياب بين الفريقين على ملعب "سانتياجو برنابيو"، يوم 15 مارس/آذار المقبل.
 
وبدأ ليفربول المباراة مهاجما بضراوة، فأحرز هدفا مبكرا في الدقيقة الرابعة، عنما مرر صلاح كرة عرضية أمام مرمى ليفربول، تابعها نونيز بحركة فنية جميلة بكعب القدم، داخل شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.
 
واقترب ليفربول من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 12، عندما استقبل المهاجم الهولندي كودي جاكبو الكرة، قبل أن يمررها إلى صلاح الذي اقتحم بها منطقة الجزاء، قبل تسديد كرة زاحفة بعيدا عن المرمى.
 
وارتكب كورتوا خطأ فادحا في الدقيقة الرابعة عشرة، عندما تلكأ في التعامل ع الكرة العائدة إليه، ففقد توازنه، ليتغل صلاح الهفوة، ويضيف الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 14.
 
وسرعان ما تمكن ريال مدريد من تقليص الفارق في الدقيقة 21، عندما مرر كريم بنزيما الكرة إلى فينيسيوس، الذي تخلص من فابينيو لاعب وسط ليفربول، قبل التسديد نحو القائم البعيد.
 
وحصل قائد ليفربول جوردان هندرسون على الكرة من الناحية اليمنى، ليمرر داخل منطقة الجزاء إلى صلاح الذي حاول التسديد رغم مضايقة المدافع أنتونيو روديجر، لتصل إلى نونيز الذي بدوره، حاول متابعتها داخل الشباك، بيد أن مدافع ريال مدريد إيدر ميليتو أبعدها من خط المرمى في الدقيقة 25.   
 
وأرغمت الإصابة ظهير ريال مدريد دافيد ألابا على الخروج من الملعب، ليدخل مكانه ناتشو فرنانديز، وأحدثت ركلة ركنية دربكة في منطقة جزاء ليفربول، لتصل الكرة إلى فينيسيوس الذي سدد بقدمه اليمنى بجانب القائم البعيد في الدقيقة 31.
 
وعلى طريقة كورتوا، تعامل حارس ليفربول أليسون بيكر بسذاجة مع الكرة، ليشتتها دون تركيز، فاصطدمت الكرة بقدم فينيسيوس، قبل أن تتابع طريقها في مرمى الفريق المضيف بالدقيقة 36.
 
واحتسب الحكم ركلة حرة لصالح ليفربول، نفذها ترينت ألكسندر أرنولد فوق الحائط البشرة، ليمسكها كورتوا، الذي بدوره أرسل الكرة إلى فينيسيوس الذي انطلق بها سريعا في الجناح الأيسر، قبل أن يمرر أمام المرمى ناحية مواطنه رودريجو، لكن ظهير ليفربول الأيسر أندي روبرتسون أبعد الكرة في الوقت المناسب، بالوقت بجل الضائع من الشوط الأول.
 
وتمكن ريال مدريد من التقدم في النتيجة بالدقيقة 47، عندما نفذ الكرواتي لوكا مودريتش ركلة حرة من الناحية اليسرى، تابعها ميليتاو دون رقابة، قوية في الشباك. 
 
وبالكاد استفاق ليفربول من صدمة الهدف الثالث، حتى تلقى الهدف الرابع في الدقيقة 55، عندما تبادل بنزيما الكرة بأناقة مع رودريجو، قبل أن يسدد كرة منخفضة، ارتدت من قدم المدافع جو جوميز، وخدعت الحارس أليسون.
 
وأطلق روديجر تسديدة بعيدة المدى مرت بجانب القائم في الدقيقة 63، قبل أن يجري ليفربول تبديلا مزدوجا، دخل من خلاله ديوجو جوتا وروبرتو فيرمينو مكان نونيز وجاكبو.
 
وجرب لاعب وسط ليفربول ستيفان بايسيتيتش، حظه بتسديدة بعيدة المدى مرت بجانب المرمى في الدقيقة 65، وبعدها بدقيقتين، انطلق ريال مدريد بهجمة مرتدة، فانطلق فينيسيوس بالكرة قبل التمرير إلى بنزيما الذي راوغ الحارس قبل التسديد في الشباك مضيفا الهدف الخامس. 
 
وبدا ليفربول مستسلما بعض الشيء بعد الهدف الخامس، رغم دخول جيمس ميلنر وجويل ماتيب مكان هندرسون وجوميز.
 
وشارك داني سيبايوس في تشكيلة ريال مدريد عوضا عن رودريجو، ثم خرج بنزيما ومودريتش من الملعب وسط تصفيق جمهور الفريق الضيف، ليدخل مكانهما ماركو أسينسيو وتوني كروس في الدقائق الأربع الأخيرة.