الإثنين 06-12-2021
ملاعب

مايكل كاريك يواجه أصعب اختبار في مباراة مانشستر يونايتد ضد تشيلسي

mk-1200x675

ملاعب - وكالات 

 

تخطى مايكل كاريك بنجاح مباراته الأولى في دور المدرب ”قبل المؤقت“ لمانشستر يونايتد، يوم الثلاثاء، لكن الفوز بملعب تشيلسي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، يوم الأحد، ربما يمنحه وقتًا أطول بالمنصب.

وتسلم لاعب الوسط السابق قيادة مانشستر يونايتد يونايتد في وضع حرج بعد إقالة أولي جونار سولشاير عقب الخسارة 4/1 من واتفورد، السبت الماضي.

اضافة اعلان
 

 

وعلى نحو غريب قرر النادي أن يدرب كاريك، مساعد سولشاير السابق، الفريق قبل تعيين مدرب مؤقت حتى نهاية الموسم ثم اختيار مدرب ثابت.

وتعامل كاريك بهدوء مع الموقف ونجح بقيادة مانشستر يونايتد يونايتد لدور الـ16 بدوري أبطال أوروبا بفوز مبهر خارج أرضه 2/0 على فياريال الإسباني.

 

لكن مواجهة المتصدر تشيلسي في ستامفورد بريدج تشكل اختبارًا أصعب بالتأكيد.

وبالتزامن مع فوز مانشستر يونايتد في إسبانيا كان فريق المدرب توماس توخيل يسحق يوفنتوس 4/0، كما يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز حاليًا بفارق 3 نقاط، بينما يحتل فريق كاريك المركز الثامن وخسر 4 مرات في آخر 5 مباريات بالدوري.

 

 

ويدرك تشيلسي أن الفوز على مانشستر يونايتد في الدوري سينهي عقدة بعد فشله في الفوز في آخر 7 مواجهات بينهما، وأخفق بهز الشباك في آخر 4 مرات.

وسيفتقد كاريك جهود القائد وقلب الدفاع هاري ماغواير بعد تعرضه للطرد أمام واتفورد كما يغيب رافائيل فاران للإصابة، لذا سيكون ترميم الدفاع، الذي استقبل 15 هدفًا في 5 مباريات بالدوري، لغزًا‭ ‬لكاريك.

وربما يعتمد على فيكتور ليندلوف، الذي قدم أداء مقنعًا أمام فياريال، وإيريك بايلي في الدفاع وقد يشارك الهولندي دوني فان دي بيك أساسيًا لأول مرة في الدوري إذ يتطلع كاريك لمنح خط الوسط صلابة أكبر.

وقال الحارس ديفيد دي خيا، الذي وصف الخسارة من واتفورد بأنها ”محرجة“، إن الفريق يجب أن يحافظ على المستوى الذي ظهر به في إسبانيا.

وأضاف: ”الأسبوع الماضي كان شاقًا، لكنه ربما جعلنا أقوى ونحتاج لإظهار هذا الأداء مجددًا، يوم الأحد، عندما نخوض مباراة أخرى كبيرة لذا دعنا نرى إن كان يمكننا مواصلة الفوز“.

 

 

ويغيب عن تشيلسي بن تشيلويل الذي تعرض لإصابة قوية بالركبة أمام يوفنتوس وربما يكون نغولو كانتي، الذي كان يعرج بسبب كدمة، جاهزًا للعب.

وقال توخيل عقب مباراته 50 مع تشيلسي: ”أحيانًا تتمسك بلحظة الزخم وهذا هو الحال الآن، إنها مجموعة قوية ومتعطشة ومن السرور أن أدربها“.

 

سباق شرس
ويتطلع ثلاثي القمة للتقدم في السباق الشرس، وستكون أمام مانشستر سيتي ثاني الترتيب فرصة لاستعراض قوته أمام ويستهام يونايتد صاحب المركز الرابع عقب تغلبه على باريس سان جيرمان.

وسيلعب ليفربول صاحب المركز الثالث مع ضيفه ساوثهامبتون.

وتبدأ الجولة حين يلتقي آرسنال مع ضيفه نيوكاسل يونايتد الذي سيشاهد مدربه الجديد إيدي هاو المباراة من بعيد مجددًا بسبب إصابته بكوفيد-19.

ويحتاج نيوكاسل، الذي لم يفز في 12 مباراة ويتأخر بخمس نقاط خلف ليدز يونايتد صاحب المركز الـ17، إلى انطلاقة جديدة وتحسين سجله السيئ أمام آرسنال بعد الخسارة 16 مرة في آخر 17 مواجهة بينهما بالدوري.

 

ويتطلع ستيفن جيرارد للبناء على انتصاره الأول مع أستون فيلا أمام برايتون أند هوف ألبيون حين يواجه منافسًا قديمًا في خط الوسط وهو باتريك فييرا مدرب كريستال بالاس الحالي، يوم السبت.

ويحلم نوريتش سيتي، القابع في المركز قبل الأخير والذي بدأ مدربه الجديد دين سميث مشواره بانتصار، بفوز ثالث بالمسابقة حين يستضيف ولفرهامبتون واندرارز.

ويحل توتنهام هوتسبير بقيادة مدربه أنطونيو كونتي ضيفًا على بيرنلي، يوم الأحد، بينما يلعب ليستر سيتي ضد ضيفه واتفورد.