الأربعاء 21-04-2021
ملاعب

جاريث بيل مستفز والصحافة الإنجليزية نفذ صبرها

جاريث-بيل-يفتح-النار-مجددًا-على-ريال-مدريد-بعد-العودة-إلى-توتنهام

ملاعب - وكالات

يبدو أن صبر الصحافة الإنجليزية على غاريث بيل قد نفد، فقد انهالت الانتقادات على المهاجم الويلزي وعلى إدارة نادي توتنهام التي اتّهمت بارتكاب خطأ "مهين ومكلف" بعد التعاقد مع اللاعب القادم من ريال مدريد.

اضافة اعلان

وكانت جماهير نادي توتنهام تأمل رؤية نسخة جديدة من غاريث بيل تذكّرهم ببيل الذي تألّق مع الفريق قبل مغادرته إلى ريال مدريد عام 2013، في أكبر صفقة في التاريخ حينئذ بقيمة بلغت 101 مليون يورو.


غير أن اللاعب الذي ابتلي بالإصابات، وتراجع مستواه بشكل كبير مع ريال مدريد في السنوات الأخيرة لم يقدم الإضافة المرجوة، وخرج من حسابات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.


وترك مورينيو مهاجمه الويلزي خارج المباراة الأخيرة أمام تشلسي رغم خسارة الفريق وعدم توفر بدائل هجومية أخرى في كرسي الاحتياط.


ورأى الكاتب أوليفر هولت في مقاله بصحيفة "ديلي ميل" (Daily Mail) البريطانية أن بقاء بيل مع توتنهام أصبح "مهينا ومكلفا"، في إشارة إلى تقاضي اللاعب نحو 13 مليون يورو سنويا دون أن يشارك مع الفريق.


وانتقد هولت إدارة توتنهام بسبب التعاقد مع بيل في "خطة علاقات عامة فاشلة" لن تحقق أي هدف للإدارة التي راهنت عليه من أجل كسب ثقة جماهير الفريق.


وأوضح أن اللاعب فقد الشغف رغم أنه عمره لا يتجاوز 31 عاما، وصار "مصدرا للحقد بدلا من أن يكون رمزا للقوة والوحدة" داخل الفريق، بسبب راتبه الضخم وقلة مشاركاته.


وقال الكاتب إنه من الصعب الآن الحديث عن ظلم تعرّض له بيل في ريال مدريد، وذلك بعد استبعاده من المدرب زين الدين زيدان الذي واجه انتقادات كبيرة بسبب طريقة تعامله مع بيل.

ولا تقتصر خيبة الأمل على إدارة توتنهام بل ستصل إلى إدارة ريال مدريد لأن اللاعب سيعود إلى العاصمة الإسبانية بعد انتهاء مدة إعارته مع النادي اللندني في الصيف المقبل، وسيكون على النادي الملكي البحث عن حل للتخلص من اللاعب وراتبه الضخم قبل نهاية عقده عام 2022.