الأربعاء 08-02-2023

اعتقال 10 مشجعين إثر شغب تسبب بتأجيل مباراة مانشستر يونايتد وليفربول

man-liver-1200x675


ملاعب - وكالات 

 

اعتقلت الشرطة 10 مشجعين آخرين بسبب الاحتجاجات التي تسببت في تأجيل مباراة مانشستر يونايتد وليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، في مايو/آيار الماضي.

وقالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية إن الشرطة نفذت مداهمات هذا الصباح بعد صدور عدة أوامر اعتقال في جميع أنحاء مانشستر الكبرى، وشيشاير، ولانكشاير.

اضافة اعلان
 

وحطم الضباط الأبواب أثناء قيامهم بمزيد من الاعتقالات مما رفع العدد الإجمالي إلى 18 شخصًا، حيث تم القبض على 10 رجال تتراوح أعمارهم بين 20 و51 للاشتباه في ارتكابهم اضطرابات عنيفة وسطو.

 

وفي الصور التي التقطت هذا الصباح، يمكن رؤية رجال شرطة مسلحين يطرقون الأبواب ويأخذون المشتبه بهم مكبلين بالأغلال، حيث تجمع أكثر من 1000 من المشجعين في أولد ترافورد في الثاني، من مايو/آيار الماضي، للاحتجاج على عائلة غليزر ملاك النادي في أعقاب محاولة الانضمام لدوري السوبر الأوروبي الانفصالي.

وتأجلت المباراة بعد ذلك، حيث تمكن المشجعون من اقتحام الملعب، وانطلقت قذائف صاروخية، بينما ألقيت مقذوفات على الشرطة وألحقت أضرارًا بمعدات الكاميرات، وتجمع 200 مشجع آخر في فندق لوري، حيث كان لاعبو فريق مانشستر يونايتد والجهاز الفني يقيمون قبل المباراة.

وقضى رجال الشرطة شهورًا في فحص لقطات كاميرات المراقبة من أجل تحديد الأشخاص المتورطين.

 

وبالإضافة إلى الاعتقالات الأخيرة، أصدرت شرطة مانشستر الكبرى صورًا لـ 36 مشتبهًا آخر يرغبون في التحقيق معهم.

وقال مسؤول في شرطة مانشستر الكبرى: ”كان العنف الذي حدث في مايو، خاصة تجاه الشرطة، غير مقبول وغير ضروري. لقد عمل فريقنا يومًا بعد يوم منذ شهر مايو لضمان تحديد جميع المعنيين، ومواجهة عواقب أفعالهم، واعتقالات، اليوم، خطوة مهمة إلى الأمام في التزامنا بالقيام بذلك، ونصدر أيضًا صورًا لرجال نحرص على التحدث إليهم، وواثق من وجود أشخاص آخرين سيكونوا قادرين على تزويدنا بمعلومات موثوقة ستساعدنا في التعرف عليهم. وإذا كان لديك أي معلومات، أو لقطات، يمكن أن تساعد في استفساراتنا، يرجى الاتصال بنا في أقرب وقت ممكن“.

وكانت المباراة ستقام أمام مدرجات خالية بسبب قيود كوفيد-19، لكن ذلك لم يمنع المشاهد الفوضوية داخل وخارج أولد ترافورد والتي أدت إلى إصابة ضابط بزجاجة وفقًا لبيان شرطة مانشستر الكبرى.