الأحد 03-03-2024
ملاعب

وعود زائفة تتصدر أسباب طلب مبابي

afp_20230612_20230612-afp_33j76n9_afp


ملاعب - يواصل الفرنسي كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان، إثارة الجدل بشأن النادي الذي سيلعب معه في الموسم المقبل.

وبحسب تقارير فرنسية، أبلغ مبابي إدارة باريس سان جيرمان في خطاب رسمي، أمس الإثنين، بأنه لن يفعل بند التمديد حتى 2025، وبالتالي ينتهي عقده في يونيو/ حزيران 2024.

ووفقا لإذاعة "مونت كارلو" الفرنسية، فإن خطاب مبابي وعدم رغبته في الاستمرار مع سان جيرمان يعود لإدراكه بأن الوعود التي قدمت له في الصيف الماضي أثناء توقيعه على العقد الجديد، لم يتم الوفاء بها.

كما أن قرار مبابي جاء نتيجة غضبه أيضا من الأنباء التي انتشرت قبل مواجهة بنفيكا في دوري أبطال أوروبا بشأن تعاقد النادي الباريسي مع جيش رقمي لتشويه سمعة بعض لاعبي الفريق على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن بينهم المهاجم الفرنسي.

اضافة اعلان
 

وأشارت الإذاعة الفرنسية إلى أنه ليس واضحا إذا كان هذا الأمر صدفة أم لا، لكن الخطاب الصادم لمبابي جاء بعد أسبوع واحد فقط من كشف الصحافة لتفاصيل راتبه الفلكي، بعد فترة صمت طويلة من الحديث عن هذا الأمر.

وكانت صحيفة "لو باريزيان"، كشفت أن مبابي يتقاضى 72 مليون يورو سنويا، بالإضافة إلى حصوله على مكافأة توقيع تبلغ 180 مليون يورو، مقسمة على 3 دفعات.

يذكر أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أكدت أمس، أن المقربين من مبابي سربوا خطاب رفضه تجديد تعاقده مع بي إس جي حتى صيف 2025 للصحف الفرنسية قبل إبلاغ إدارة النادي.

وأضافت أيضا أن كيليان (24 عاما) أبلغ ناديه مبكرا بقرار رفض التجديد، التزاما بما قاله العام الماضي بأنه سيشعر بالخيانة لناديه إذا رحل عن صفوفه مجانا.