الأحد 16-06-2024
ملاعب

فليك.. غارة ألمانية على فلسفة برشلونة

f_img.kooora.comistoreimageskoooraarticleearticflick


ملاعب -أسندت إدارة برشلونة، القيادة الفنية للفريق الأول، إلى هانز فليك المدير الفني السابق لبايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا.
اضافة اعلان


ورفض فليك، العديد من العروض، حيث كان في انتظار برشلونة، وجاءت الفرصة بعد صدام المدرب تشافي مع رئيس النادي خوان لابورتا.

وانتقد تشافي في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة ألميريا بالليجا، الوضع المالي للبلوجرانا، مما يصعب مهمة المنافسة مع ريال مدريد والأندية الأوروبية.


وقرر خوان لابورتا، إقالة تشافي، بعد أيام قليلة من إعلان استمراره مع البارسا، بعد جلسات واجتماعات طويلة لإقناعه بعدم الرحيل. 

عودة المدرسة الألمانية  

سيكون فليك، أول مدرب ألماني يقود برشلونة منذ 43 عاما، حين تولى أودو لاتيك، تدريب البلوجرانا في 1981.

واستمرت تجربة لاتيك مع الفريق الكتالوني حتى مارس/آذار 1983، وحصد خلالها، كأس الكؤوس الأوروبية. 

كما سيكون فليك، أول مدرب ألماني يقود برشلونة منذ حقبة يوهان كرويف مع البلوجرانا، التي صبغت النادي منذ ذلك الحين بالكرة الهولندية الشاملة. 

هوية كتالونية 

الكرة الشاملة التي ابتكرها يوهان كرويف في برشلونة، تمثل فلسفة لعب ثورية تعتمد على التحركات المستمرة والمرونة التكتيكية، حيث يمكن لأي لاعب أن يشغل أي مركز في الملعب.

كرويف، الذي جلب هذه الفلسفة من أياكس أمستردام، أسس أسلوبًا يعتمد على الاستحواذ الطويل والضغط العالي واللعب الجماعي المنظم، مما ساهم في تطوير أكاديمية "لاماسيا".

ولعل تأثير كرويف كان عميقا، حيث قاد برشلونة إلى عصر من النجاحات المستدامة، وساهم في تشكيل هوية اللعب الهجومي المميز للفريق، والتي توجت بفترات ذهبية تحت قيادة بيب جوارديولا، الذي كان من أبرز تلاميذ كرويف.

هذا الإرث ما زال ينعكس في أسلوب لعب برشلونة حتى اليوم، مؤكدا على تأثير كرويف العميق والمستدام في تاريخ النادي، والذي أصبح بمثابة هوية للعملاق الكتالوني.