الثلاثاء 15-06-2021
ملاعب

ريال مدريد يحسم موقفه من صفقة مبابي

kylian-mbappe-psg-real-madrid_a51sbtsnyrvn1gt94hce5bphk
ملاعب - فجرت صحيفة آس الإسبانية مفاجأة محبطة لجماهير ريال مدريد في تقرير نشرته صباح اليوم الأربعاء، والتي أكدت خلاله انسحاب النادي من صفقة كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان بشكل كامل خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.
اضافة اعلان


وقرر ريال مدريد غض النظر عن فكرة التعاقد مع مبابي هذا الصيف، وذلك بعد التصريحات الصارمة التي أدلى بها رئيس باريس سان جيرمان خلال الساعات الماضية.

وقال رئيس النادي الباريسي بخصوص مستقبل المهاجم الفرنسي “سوف يستمر كيليان مبابي في باريس، لن نبيعه أبداً، ولن يرحل أبداً”، وهو الأمر الذي أشعر ريال مدريد أن فرص التوقيع مع اللاعب معدومة تماماً في الميركاتو الجاري.

ريال مدريد يراهن على صلابة مبابي فقط
وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن الجملة التي جعلت إدارة ريال مدريد تتخذ قرارها بالانسحاب من صفقة مبابي ليست “لن نبيعه أبداً”، لأن النادي يتوقع هذا الشيء من باريس سان جيرمان الذي رفض في مرات سابقة السماح للعديد من اللاعبين بالرحيل مثل ماركو فيراتي وأدريان رابيو، حتى لو اضطر للتضحية بهم مجاناً بعد انتهاء عقدهم.

لكن ما جعل فلورنتينو بيريز ومجلس إدارته محبطين تماماً هو الشطر الثاني من تصريح رئيس النادي الباريسي “لن يرحل أبداً”، لأنها تعطي إشارة واضحة أن باريس سيفعل أي شيء لإقناع مبابي بتجديد عقده.

وأضاف التقرير أن باريس سان جيرمان سيعرض على مبابي راتباً سنوياً قدره 40 مليون يورو صافية من الضرائب، وهذا الراتب يكلف ريال مدريد في إسبانيا 80 مليون مع احتساب الضرائب.

ريال مدريد يشعر أنه غير قادر على منافسة باريس سان جيرمان مالياً، لأن تصريح رئيس النادي الفرنسي يوضح أنه مستعد لفعل ما هو معقول وغير معقول لتجديد عقد كيليان مبابي الذي سينتهي بعد عام واحد فقط.

وكان ريال مدريد يراهن على اقتراب عقد مبابي من الانتهاء، حيث سيكون اللاعب متاح مجاناً في صيف 2022، وهذا يزيد حظوظ النادي بضمه هذا الصيف مقابل مبلغ مالي، أو الانتظار حتى الصيف القادم والتوقيع مع مجاناً، لكن تصريحات رئيس باريس الأخيرة قضت على أحلام النادي الملكي.

الأمل الوحيد المتبقي لريال مدريد هو أن يواصل كيليان مبابي رفض تجديد العقد، ويقاوم جميع الضغوط والإغراءات التي سيواجهها خلال الفترة القادمة مع إدارة ناديه، لأن الريال ليس في وضع يسمح له للدخول في حرب مالية مع نادي مثل باريس، وبالطبع هذا الأمر ليس سهلاً على اللاعب.