الأربعاء 17-07-2024
ملاعب

ريال مدريد ردا على الحالات التحكيمية: تذمر برشلونة لا معنى له إطلاقا



ملاعب - وكالات

أثارت مباراة ريال سوسيداد وضيفه ريال مدريد التي جمعتهما على ملعب "أنويتا" ضمن منافسات الجولة 30 من الدوري الإسباني لكرة القدم، عاصفة من الجدل بسبب الأداء التحكيمي.

وأدلت مصادر من داخل نادي ريال مدريد بالعديد من التصريحات المتعلقة بالحالات التحكيمية الثلاثة التي أثارت تلك العاصفة. وصرحت تلك المصادر، وفقا لموقع "آس" الإسباني، قائلة: "من المثير للدهشة انتقاد والسخرية من قرارات الحكم والـ"VAR" الدقيقة في تلك الحالات الثلاث، للمرة الأول يعاقب الحكم وتقنيته على تطبيق اللائحة بشكل صحيح". وأشارت تلك المصادر إلى أن الإدارة شاهدت تلك الكرات الثلاث عشرات المرات وراجعتها مرارا وتكرارا للوقوف على مدى صحة القرارات التحكيمية، وفي كل مرة يراجعونها يتأكدون أكثر أن تذمر برشلونة ليس له معنى على الإطلاق
وفي اللقاء الذي أجراه إيتورالدي جغونزاليس، حكم "آس"، ليلة أمس مع برنامج "اللارجيرو"، قال: "ركلة جزاء فينيسيوس صحيحة، يمكن ملاحظة احتكاك يورينتي به عندما كان على وشك تسديد الكرة على المرمى". وبالنسبة لهدف يانوزاي الملغي، فاستندت إدارة ريال مدريد على الهدف الملغي الذي سجله لاعبه الكرواتي لوكا مودريتش في الموسم الماضي، في مرمى سيلتا فيغو، والذي كان يشبه تماما هدف ريال سوسيداد الملغي، يوم أمس. وسدد لوكا مودريتش الكرة آنذاك من خارج منطقة الجزاء، وكان زميله المدافع الفرنسي رافاييل فاران متسللا على نفس خط تسديد الكرة ولم يلمسها، ولكن الحكم مارتينيز مونيرا، والذي كان هو نفسه حكم "الفار" في مباراة الأمس، ألغى ذلك الهدف مستندا على أن الفرنسي أعاق رؤية حارس المرمى روبين بلانكو آنذاك. وإذا ما شاهدتم كرة هدف ريال سوسيداد الملغي فسيمكن ملاحظة وجود مارينو متسللًا على خط الرؤية القطري لتيبو كورتوا وقت تسديد يانوزاي، وهو ما أعاق رؤيته وتُعاقب عليه بالفعل تقنية الفيديو، لذا أُلغي الهدف. وعلقت تلك المصادر على ما ورد: "ولكن حسنا، إذا ألغوا هدفا لريال مدريد فهذا طبيعي كأن شيئا لم يكن لأن هذا لن يحدث جلبة وإنما سيجلب سرورا". وفيما يتعلق بهدف كريم بنزيما الذي استخدم فيه ذراعه للسيطرة على الكرة، فأضافت المصادر: "إذا أُلغي هذا الهدف فكان سيحدث فقط لتعويض سوسيداد، ولكن الحكم وتقنية الفار أظهرا أن اللائحة وضعت لكي تطبق".