الخميس 22-02-2024
ملاعب

جنش باكيا: ضيعت عمري في الزمالك.. وتم التلاعب في عقدي

gensh


ملاعب - وكالات

 

دخل محمود عبد الرحيم ”جنش“، حارس مرمى الزمالك المعار لنادي فيوتشر، في نوبة بكاء على الهواء خلال حديثه عن كواليس رحيله عن الفريق الأبيض، وسر أزمته مع الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق.

اضافة اعلان
وقال جنش، في تصريحات تلفزيونية ”كنت قريبا من الاتحاد السكندري قبل الانتقال إلى فيوتشر، ولم أستاهل الذي حدث معي، أنا ضيعت عمري في الزمالك ولم أكن أتخيل ما حدث، عملوا معايا حاجات غير جيدة، ولم أجد من يقف بجانبي، وإلى الآن لا أصدق ما فعله معي هؤلاء الناس، ولماذا يصور النادي للناس أنني عملت جناية وكأنني لم أقدم له شيئا، وأنا لست ملاكا وأنا زعقت لكارتيرون مدرب الزمالك، وهذا خطأ بالطبع، وفي نادي فيوتشر اشتروني“.

وأضاف ”علي ماهر، مدرب فيوتشر، تحدث معي وطلب مني أن أنسى ما يقال، وقال لي إنه يعلم إنني لم أفتعل مشكلة، أول أسبوع أو 10 أيام لم أصدق أنني في فيوتشر، كنت متواجدا في الزمالك لمدة 11 عاما“.

 

وتابع ”ولازم كل حارس يشوف نفسه أحسن واحد، أنا تعرضت لهجوم قوي جدا من ناس كثر وأنا عارفهم، وكان يحدث معي أمور لا تحدث في الكرة وأي واحد يلعب من زملائي أسانده وأدعمه ولكن لا أرى في المقابل مثل هذا الدعم“.

وعن كواليس ابتعاده عن التشكيلة الأساسية، أوضح ”بعد الخسارة أمام الأهلي وجدت نفسي بعيدا عن المشاركة، وأبلغني بذلك أسامة نبيه دون أن يقتنع هو ومدرب الحراس بذلك، كارتيرون ،المدير الفني، غير قادر على المواجهة، وبدوري أبلغت نبيه امتثالي للقرار مع اعترافي بأنه قرار غير عادل لأنه يصدّر للناس أنني سبب الخسارة، وأنا قادر على احتمال الضغوط“.

وأردف ”جلست بعدها مع كارتيرون وطلبت حضور أسامة نبيه، وقلت له لا يوجد أزمة أن أكون أحتياطيا ولكن هذا أول خطأ لي، ومركز حراسة المرمى لا يصح مع أول خطأ أن أجلس احتياطيا، تحملني مرة أخرى، وقال لي بعد ذلك الحارس الذي سيخطئ سأقوم بتغييره مباشرة، لا يوجد مشكلة أن ألعب تحت أي وضع، ولكن بشرط أن ينطبق ذلك على الكل وليس عليّ فقط“.

 

وعن كواليس خلافه مع كارتيرون، كشف ”أنا زعقت لكارتيرون لأنه قال لي أنت مش معايا ومش عايزك تاني في الفريق، وأنا قلت له أنا لست متعاقدا معك أنا متعاقد مع الزمالك، والنادي قال لي سأعمل تحقيقا مع الكل وعلى انفراد ورفضت وقلت له يجب أن يكون المدرب حاضرا ومترجمه، وطلب مني الرحيل عن المعسكر وأيضا ألا أركب حافلة الفريق“.

 

التلاعب في العقد

وأوضح جنش ”أنا قوبلت بعدم احترام من النادي بعد كل ما قدمته، أنا قضيت 10 سنوات في الزمالك لم أفتعل خلالها أزمات، ولم أحصل على الكثير من الأموال.. أنا لا أستحق كل ما حدث معي، أغلب اللاعبين المتواجدين حصلوا على أموال أكثر مما حصلت عليه طوال عشر سنوات مجتمعة، أنا كان عقدي 300 ألف ثم 400 ألف بالضرائب ثم 450 ثم حصلت على مليون ثم مليون و200 ثم مليون و250، ثم 2 مليون ثم 2 مليون و100ألف“.

واستطرد ”هذا الموسم أعلى رقم حصلت عليه هو 5 ملايين، هذا كان أكبر عقد أخذته، الناس تفهم خطأ، (أنا مش بطلع أبوس القميص وأكتب على الميديا إن عقدي قليل)، ولم أكن أريد الرحيل، لم أفعل أي شيء لحياتي من أموال الكرة، كنت أتحامل على نفسي من أجل النادي، لأنني كنت أريد أن أعتزل بين صفوف الفريق“.

وشدد ”في التجديد الأخير للزمالك وقعت على عقد برقم معين، ولكن تم التلاعب في العقد بعد ذلك ووضع رقم أقل بكثير وهناك بنود تم تغييرها، وعندما ذهبت مرة أخرى لأوقع على العقد بعد التعديل، أسامة نبيه قال للإدارة إن العقد به بنود تم تغييرها واللاعب لن يوقع إلا بعد تعديل العقد، ثم قاموا بتوثيق العقد في اتحاد الكرة المصري رغم أنه من 3 نسخ فقط ولم أفتعل أي مشكلة رغم تقليص المقابل المالي“.

 

وأكمل ”اتفاقي كان مع كارتيرون، بأن من يشارك سيستمر، ووقتها عواد كان يلعب، ووعدني أن ألعب قبل مباراة سيراميكا كليوباتار، ثم فوجئت أن مدرب الحراس جاء وقال لي إنني لن أشارك، قلت له المفترض أن أشارك بناء على اتفاقي مع كارتيرون، وقلت له إنني سأذهب لأتحدث معه، وبالفعل ذهبت للمدرب وقلت له إن اتفاقك معي تغير دون سبب، وأريد أن تشرح لي الأسباب، فقال لي لا توجد أسباب“.

واختتم ”قلت له أنت لا تساعدني وتريد أن تجيّر تعبي لآخرين وتبخسني حقّي، وأنا في عقدي لو ذهبت لمنتخب مصر كنت سأحصل على أموال، ولو كنت لعبت مباراتين ولم أستقبل أهدافا، كنت سأكمل 10 مباريات بشباك نظيفة، وسأحصل على أموال، فبدأت أشعر أن الأمر مرتب له، ولا أريد أن أتحدث عن وقائع أخرى حتى لا تحدث مشاكل كبيرة وذلك من أجل مصلحة النادي“.