الأحد 05-02-2023

الإسماعيلي يستهل موسمه بالأزمات

image


ملاعب - في الوقت الذي تنتظر فيه جماهير النادي الإسماعيلي، عودة فريقها إلى المسار الصحيح، واستعادة الهيبة لواحد من أفضل الفرق المصرية، فنياً وجماهيرياً، جاءت بداية الفريق الملقب بـ «برازيل مصر» في الدوري المصري الممتاز، على غير رغبة جماهيره، حيث مني بالهزيمة بهدف دون رد أمام فريق الأهلي، وهي الهزيمة التي كشفت الستار عن أزمة جديدة بين مدير الكرة وإدارة النادي، ما ترتب عليه إلغاء المنصب، غير أن تلك الأزمة ستعيد الفريق خطوات إلى الوراء.

ويعاني الإسماعيلي من تردٍ في المستوى منذ 4 مواسم مضت، حتى أن الموسم الماضي كان على وشك الهبوط إلى الدرجة الأدنى، لولا تولى أحد أبناء النادي، حمزة الجمل، القيادة الفنية للفريق في الأمتار الأخيرة من عمر الدوري، ونجح في انتشال الفريق من كبوته.

اضافة اعلان

ونشبت أزمة كبرى بين حسني عبد ربه، مدير الكرة السابق في الإسماعيلي، وأحد نجوم النادي الذين يتمتعون بشعبية كبيرة، داخل مدينة الإسماعيلية، وهي موطن الفريق أحد المدن الساحلية في مصر، وأعلن مجلس إدارة النادي إقالة عبد ربه من منصبه، في أعقاب الهزيمة من الأهلي، دون الحديث عن أي تفاصيل، غير أن الأيام التي تلت المباراة كشفت المستور.


ودائماً ما توجه الاتهامات إلى حسني عبد ربه، في أنه يستغل شعبيته وجماهيريته في تقليب لاعبي الفريق على مجالس الإدارات، رغبة منه في تولي منصب مهم داخل النادي، وأنه يتمنى الجلوس على مقعد الرئيس، وصرح عبد ربه عقب قرار إقالته، بأن الإسماعيلي لن تقوم له قائمة بسب وجود أصحاب المصالح الشخصية داخل جدران النادي، ممن يتحصلون على سمسرة وعمولات باسم الإسماعيلي، وكشف أيضاً عن وجود أزمات في ملابس اللاعبين وكذلك مستحقاتهم المالية، وشدد عبد ربه على أنه من لابد من تنظيف النادي من هؤلاء.


غير أن يحيى الكومي، رئيس الإسماعيلي، كشف عن كواليس رحيل مدير الكرة من منصبه، وقال: إن قرار إقالة حسني عبد ربه من منصبه، جاء بإجماع جميع أعضاء مجلس الإدارة، وليس قراراً فردياً، وأضاف، إنه اجتمع مع المدير الفني للفريق، الإسباني خوان كارلوس جاريدو، وقال له الأخير إنه لا داعي لوجود مدير كرة في الجهاز الفني بالفريق في الفترة المقبلة، وبناءً على ذلك تم إلغاء المنصب تماماً.


وأوضح الكومي، أنه تم التعاقد بالفعل مع شركة ملابس لتوريد قمصان النادي في جميع القطاعات، لكن لا يوجد أي شيء مما تردد حول ذلك الأمر، أما بخصوص مستحقات اللاعبين، فهناك البعض لم يحصلوا على مستحقاتهم، لكن بشكل عام لا توجد أزمة.


كل هذه الأزمة ستتفاقم خلال الأيام المقبلة، خصوصاً وأن حسني عبد ربه لن يتوقف عن التصريحات النارية ضد مجلس الإدارة، وهو ما سيقابله حتماً ردود من مجلس الإدارة، وذلك في غياب دائم من حكماء النادي ونجومه القدامى.