السبت 04-12-2021
ملاعب

الأهلي يقرب الزمالك من لقب الدوري المصري

19_2021-637648403625290142-529

ملاعب - وكالات

سقط الأهلي في فخ التعادل السلبي أمام طلائع الجيش، مساء الثلاثاء، في إطار الجولة 31 من عمر الدوري المصري الممتاز، على ملعب الجيش بالسويس.

اضافة اعلان


وارتفع رصيد الأهلي إلى 69 نقطة في الوصافة بفارق 4 نقاط عن الزمالك المتصدر، مقابل 39 نقطة لطلائع الجيش في المركز الثامن.

بدأ طلائع الجيش، اللقاء بشكل ضاغط على دفاع الأهلي، ولاحت فرصة خطيرة لأحمد سمير في الدقيقة الرابعة، لكنه سدد بشكل ضعيف في يد الشناوي.

الأهلي حاول الرد بشكل سريع عن طريق تسديدة أليو ديانج، لكن دفاع طلائع الجيش تصدى لها وأبعدها عن مرمى محمد بسام مثلما تعامل مع ضربة حرة قريبة من منطقة الجزاء نفذها علي معلول بشكل غير دقيق.

وواصل الأهلي بحثه عن التقدم عن طريق نشاط والتر بواليا في الجانب الهجومي، وحصل على ركلة ركنية في الدقيقة 10، لكن الحارس محمد بسام استطاع الإمساك بالكرة بسهولة.



وفي الدقيقة 13، بعد هدوء الأداء، تلقى حسين الشحات تمريرة خطيرة من والتر بواليا، لكنه سدد الكرة خارج مرمى الطلائع.

وحصل طلائع الجيش على ركلة ركنية في الدقيقة 15 لكنها لم تستغل، وتبادل الفريقان، السيطرة حتى الدقيقة 20، والتي شهدت هجمة خطيرة للأهلي.

وواصل الأهلي ضغطه، بينما اعتمد الطلائع على الكرات المرتدة، وأهدر حمدي فتحي فرصة خطيرة في الدقيقة 30 من عرضية نفذها معلول، لكن الكرة مرت فوق عارضة محمد بسام.

وشهدت الدقيقة 40، أكثر مشاهد المباراة إثارة، بعد رأسية من ياسر إبراهيم، طالب لاعبو الأهلي باحتسابها هدف بداعي تخطيها خط المرمى، لكن الحكم إبراهيم نور الدين طالب باستمرار اللعب رغم اعتراضات جهاز ولاعبي الأحمر.



وشهدت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عرضية خطيرة من أحمد سمير، تصدى لها محمد الشناوي.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع بيتسو موسيماني مدرب الأهلي، برامي ربيعة وطاهر محمد بدلًا من أيمن أشرف وكهربا.

وبدأ طلائع الجيش، الشوط الثاني بنفس سيناريو الأول بشكل ضاغط ودفاع متقدم من أجل إرباك حسابات الأهلي، لكن الأحمر تعامل معها بشكل جيد.

وسيطر الأهلي بشكل كبير على مجريات اللعب، وأرسل أكثر من عرضية، لكن دفاع الطلائع تعامل بشكل جيد.

وخرج والتر بواليا من أجل نزول صلاح محسن، ثم مروان محسن على حساب أكرم توفيق، فيما تحول حسين الشحات لمركز الظهير الأيمن.

وأهدر مروان محسن، فرصة للأهلي من رأسية مرت بجوار القائم في الدقيقة 73.



ورد أحمد سمير بأخطر فرص اللقاء في الدقيقة 69 من كرة شبه انفراد من جهة اليسار، لكن محمد الشناوي تصدى لها ببراعة وحولها لركلة ركنية.

وواصل الأهلي ضغطه في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني لكن بشكل عشوائي دون خطورة حقيقية على مرمى محمد بسام حتى الدقيقة 87، التي شهدت رأسية من أجاي، لكن الكرة مرت بجوار خط المرمى بغرابة شديدة.

وفي الدقيقة 88، أنقذ محمد بسام، مرماه بعد رأسية خطيرة من صلاح محسن، وتصدى لكرة خطيرة من أفشة وحولها لركنية.

وأهدر ناصر منسي، فرصة هدف محقق في الدقيقة الأخيرة، لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين.