الأربعاء 10-08-2022
ملاعب

متابعة واسعة لكأس آسيا تحت 23 عاماً 2022 في أوزبكستان

U23-Trophy


ملاعب - حققت بطولة كأس آسيا تحت 23 عاماً 2022 في أوزبكستان معالم جديدة في المشاركة والإثارة في أكثر قارات العالم تنوعاً، وبما يتوافق مع رؤية ورسالة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

اضافة اعلان
 

 


فقد شهدت حسابات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبر المنصات المختلفة للتواصل الاجتماعي، متابعة مُذهلة بلغت ما يقرب من 340 مليون - بزيادة قدرها 193.8% عن النسخة الرابعة في تايلاند قبل عامين.

تنافس أفضل 16 منتخباً في آسيا على مدار 19 يوماً من خلال 32 مباراة في مدينتي طشقند وقرشي، وأصبحت السعودية في نهاية المطاف المنتخب الخامس الذي يفوز باللقب في تاريخ البطولة، وذلك بعد فوز المنتخب الغرب آسيوي على مُضيفه الأوزبكي 2-0 في مباراة مُثيرة.


ولوحظت أكبر زيادة من خلال محتوى الفيديو الذي حصد 46.9 مليون مشاهدة على منصات التواصل الإجتماعي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وهو ارتفاع مُذهل بنسبة 1066% عن نسخة 2020، في حين حصد حساب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على التيك التوك الذي تم إطلاقه حديثاً 9.3 مليون مشاهدة مع ما يقرب من مليون مشاهدة على الروابط.

 



وحقق حساب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على تويتر أعلى تحسن في معدل المتابعة بزيادة قدرها 217% من عام 2020 إلى 33 مليوناً في نسخة أوزبكستان، يليه حساب انستغرام الذي حصل على 115.65 مليون انطباع بزيادة بنسبة 119%، بينما ارتفع عدد مرات الظهور على فيس بوك بنسبة 80% أي إلى ما يقرب من 110 مليون.

 



في الوقت نفسه، نمت المشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بنسبة 141.2% من 7.3 مليون في عام 2020 إلى 17.68 مليون في عام 2022، وذلك بفضل النهج متعدد اللغات على منصات الاتحاد الآسيوي القائمة على اللغات الإنجليزية والعربية والفارسية واليابانية والكورية والصينية والتايلاندية والفيتنامية.

شهد حساب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على موقع فيس بوك أعلى نسبة تفاعل مع ما يقارب من 10 ملايين مشاركة، بزيادة 315% عن النسخة الأخيرة، مع زيادة حساب الاتحاد القاري على توتير بنسبة 84% إلى 1.6 مليون مشاركة، بينما ارتفع على انستغرام بنسبة 61% إلى 6 ملايين مشاركة.

على أرض الملعب، كانت البراعة الهجومية للقارة واضحة أيضاً بإجمالي 81 هدفاً تم تسجيلها خلال 32 مباراة، بمتوسط 2.53 هدف في المباراة، حيث أصبح منتخب الصقور الخضراء الشاب أول فريق في تاريخ البطولة يحافظ على نظافة شباكه في جميع المباريات الست خلال مسيرته الرائعة نحو اللقب.



وشهدت البطولة أيضاً إعادة كتابة سجلات الحضور الجماهيري في عدة مناسبات، حيث تجمع 28,670 مشجعاً في ستاد باختاكور عندما افتتحت أوزبكستان المُضيفة مشوارها في البطولة بملاقاة تركمانستان، قبل أن يحضر 32,268 مشجعاً في المباراة النهائية المثيرة بين الدولة المُضيفة والسعودية.