الجمعة 02-12-2022

قتيل وأكثر من 100 جريح.. من جديد مشهد "التدافع المؤلم" في الملاعب

633fc2e842360455c547fdf3


ملاعب - وكالات

شهدت مباراة كرة قدم في الأرجنتين، بين ناديي "بوكو جونيورز" و"خيمناسيا وإسغريما" أحداث شغب، راح ضحيتها قتيل وأصيب أكثر من 100 شخص وفقا لموقع Trivela.

وأقيمت المباراة على ملعب مدينة لا بلاتا الأرجنتينية، حيث تم بيع تذاكر للمباراة أكثر من سعة المقاعد الموجودة في المدرجات.

وحاول المشجعون الواقفون عند مدخل الملعب، اقتحام الاستاد، وذلك قبل تدخل الشرطة التي حاولت السيطرة على الجماهير بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لمنع الحشود التي كانت ترغب في اقتحام ملعب "أونيكو" الذي كان يستضيف مباراة خيمناسيا وبوكا في ختام الجولة ال23.

اضافة اعلان
وتم تعليق اللقاء في الدقيقة التاسعة فيما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي، بينما دخل العديد من المشجعين الملعب.
وعندما بدأ الجمهور في التدافع للخروج من المدرجات أصيب أحد المشجعين بنوبة قلبية وتوفى.
وقال سيرجيو بيرني وزير الأمن في بوينس آيرس، إن خمسة أو ستة من ضباط الشرطة أصيبوا خلال أعمال الشغب، وألقى بالمسؤولية على عاتق منظمي الحدث.
وندد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بالواقعة وأكد التزامه بالقضاء على أعمال الشغب التي تضر بأمن المباريات.
وتقرر تأجيل المباراة لموعد لاحق لم يحدد بعد، وبتعليق المباراة تأجلت فرصة بوكا جونيورز في استعادة صدارة الدوري التي انتزعها منه أتلتيكو توكومان بعد تغلبه على بلاتينسي (2-1).