الثلاثاء 27-09-2022
ملاعب

الإمارات تخوض مباراتها الأهم نحو حلم كأس العالم

UAE-v-Australia---FIFACWC2018Q


ملاعب - يطمح منتخب الإمارات في مواصلة مشوار حلم التأهل إلى كأس العالم 2022 في قطر، وذلك عندما يتقابل مع أستراليا يوم الثلاثاء على ستاد أحمد بن علي في الدوحة، ضمن الملحق الآسيوي من التصفيات.

اضافة اعلان
 


ويتأهل الفائز من هذه المباراة لخوض مباراة الملحق العالمي أمام بيرو صاحبة المركز الخامسة في تصفيات أميركا الجنوبية، وتقام المباراة يوم الاثنين المقبل 13 حزيران/يونيو، على ستاد أحمد بن علي.

وينتقل الفائز من الملحق العالمي للعب في النهائيات ضمن المجموعة الرابعة، التي تضم أيضاً كل من فرنسا والدنمارك وتونس.

ويطمح منتخب الإمارات في متابعة حلم مشوار كأس العالم الذي تذوق طعمه مرة واحدة عام 1990.

وستكون هذه المواجهة الخامسة رسمياً بين المنتخبين، حيث تتفوق أستراليا بثلاثة انتصارات، مقابل فوز للإمارات (1-0) في اللقاء الأخير الذي جمعهما في ربع نهائي كأس آسيا 2019 في أبوظبي. ويأمل المنتخب الإماراتي في البناء على فوزه أمام كوريا الجنوبية 1-0 في الجولة الأخيرة من الدور الثالث.

وكان الفوز على كوريا الجنوبية الأول للإمارات في تاريخ مواجهاتهما الرسمية، وجاء ذلك بفضل الدفاع المحكم الذي انتهجه المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا والمرتدات التي جاء منها الهدف الوحيد عبر اللاعب الشاب السريع حارب عبدالله.

ورغم استلامه مهمة قيادة الامارات في شباط/فبراير بديلاً للهولندي بيرت فان مارفيك، فان أروابارينا (46 عاماً) يعرف لاعبي الإمارات جيدا، بعدما سبق له قيادة ناديي الوصل (2016-2018) وشباب الأهلي (2018-2020).

واعتمد أروابارينا في اختيار تشكيلته لمباراة أستراليا على عنصري الشباب والخبرة. حيث يبرز حارب عبدالله (20 عاماً) وعلي صالح (22 عاما) إلى جانب المخضرمين أمثال كايو كانيدو (32 عاماً)، علي مبخوت (31 عاماً) والمدافع وليد عباس (36 عاماً).

كما أعاد أروابارينا صانع الألعاب عمر عبد الرحمن "عمّوري" لارتداء قميص "الأبيض" بعد غياب منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بسبب الإصابات التي طاردته. واطمأن المدرب الأرجنتيني على جاهزية عمّوري بعدما أشركه طوال الشوط الثاني من المباراة الودية الأخيرة أمام غامبيا (1-1).

في المقابل شاركت أستراليا، المصنفة 42 عالمياً، خمس مرات في كأس العالم كان أولها في 1974 وفي النسخ الأربع الأخيرة، وبلغت الدور الثاني مرة وحيدة في 2006.

وفي حين خاضت الامارات الملحق مرة واحدة في تصفيات 2002 وخسرت أمام إيران ذهابا (0-1) وإيابا (0-3)، فان أستراليا أصبحت خبيرة به بعدما خاضته 6 مرات سابقة، كان آخرها في تصفيات 2018 وتجاوزته أمام سوريا في الملحق الآسيوي (1-1 و2-1 بعد التمديد) ثم العالمي أمام هندوراس (0-0 و3-1).

وقال مدرب أستراليا غراهام آرنولد في تصريح نقله الموقع الالكتروني في الاتحاد الدولي لكرة القدم: إنه تحدٍ مختلف لنا، اعتدنا اللعب على أرضنا وخارجها (ذهاب وإياب) في المباريات الفاصلة، في حين أن الأمر يتعلق الآن بمباراة واحدة، لكن أعتقد أننا سننجز المهمة بنجاح.

وأضاف: منتخب الإمارات كان عليه الفوز على كوريا الجنوبية في المباراة الأخيرة من التصفيات، وحقق ذلك تحت قيادة مدربه الجديد.

وأوضح: الآن نتوقع أن يعتمد المنتخب الإماراتي على الهجوم المرتدة، حيث سيعملون على الإغلاق الدفاعي ثم الانطلاق في هجمات سريعة، وسوف نكون جاهزين من أجل التعامل مع أي أسلوب لعب يعتمدونه.


وكان منتخب الإمارات حصل في الدور الثالث من التصفيات الآسيوية على المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من 10 مباريات، بفارق 13 نقطة خلف إيران المتصدرة و11 نقطة خلف كوريا الجنوبية صاحبة المركز الثاني، مقابل 9 نقاط للعراق و6 لكل من سوريا ولبنان.

في المقابل حصل منتخب أستراليا على المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 15 نقطة من 10 مباريات، بفارق 8 نقاط خلف المنتخب السعودي المتصدر و7 نقاط خلف اليابان، مقابل 14 نقطة لعمان و6 للصين و4 لفيتنام.