الأحد 23-01-2022
ملاعب

بن دبكة ،، القلب النابض للمنتخب الجزائري

image

ملاعب - تعيش كرة القدم الجزائرية حالة انتعاش في السنوات القليلة الماضية تخللها تتويج رائع بكأس أفريقيا للأمم 2019 بمصر، وأصبحت المناصب في المنتخب الأول غالية وثمينة، لا سيما في وسط الميدان الذي يعج بالنجوم، على غرار إسماعيل بن ناصر، رامز زروقي، آدم زرقان، سفياني فغولي والقائمة طويلة.

اضافة اعلان
 


إلا أن كأس العرب FIFA قطر ٢٠٢١™ كانت فرصة ثمينة لبعض اللاعبين الذين أظهروا إمكانيات كبيرة، وبرهنوا أن مكانتهم موجودة على مستوى المنتخب الأول المقبل على كأس أفريقيا في شهر يناير/كانون الثاني بالكاميرون، على غرار سفيان بن دبكة الي يعتبره الجميع القلب النابض للمنتخب الجزائري في بطولة قطر ٢٠٢١.

 


"كل مدرب له طريقته وخطته الخاصة التي يسير بها المباريات، ويحتاج إلى بروفايل خاص من اللاعبين حسب طريقة لعبه فوق أرضية الميدان" يتحدث سفيان بن دبكة في مقابلة مع FIFA.com عن غيابه عن قائمة المنتخب سابقاً، وأضاف قائلاً "ربما لم أكن ضمن اهتمامات المدربين السابقين، لا أحس أنني كنت مهمشاً، بالعكس، هذه المرة جاءتني الفرصة واستغليتها أحسن استغلال."


لعب سفيان بن دبكة دوراً مهماً في وسط ميدان المنتخب الجزائري منذ بداية البطولة، كما استرجع عدة كرات أمام المغرب خاصة في الشوط الثاني، لا سيما لما تفطن المدرب مجيد بوقرة وعزز الوسط بزكرياء دراوي كلاعب ثالث لغلق كل المنافذ.

 


يتحدث اللاعب السابق لنادي نصر حسين داي، قائلاً "المباراة كانت صعبة أمام منتخب قوي. الداربي يكون دائماً صعباً وحاولنا تسيير المباراة."

 


وأبان المنتخب الجزائري عن قوة ذهنية كبيرة، لا سيما أنه تقدم مرتين في النتيجة وتلقى في كل مرة هدف التعادل، لكن إصرار زملاء بن دبكة على الفوز جعلهم يحافظون على تركيزهم رغم عودة المغرب مرتين في النتيجة.

 


"تقدمنا مرتين في النتيجة وعاد المغرب مرتين بفضل الكرات الثابتة." يقول سفيان قبل أن يضيف "ركزوا كثيراً على الكرات الثابتة وهي نقطة قوتهم.

 

الديربيات تلعب على الجزئيات الصغيرة، حاولنا البقاء مركزين على المباراة وفزنا في الأخير بركلات الترجيح. هذه هي كرة القدم."

 


وما هي الرسالة التي وجهها مجيد بوقرة للاعبين بعد نهاية الوقت الرسمي والإضافي وقبل الاحتكام لركلات الترجيح، يقول بن دبكة "شكرنا على المردود الذي قدمناه في الـ 120 دقيقة، وطالبنا بالتركيز في ركلات الترجيح."


طوى المنتخب الجزائري نهائياً صفحة مباراة المغرب، وبدأ التركيز مبكراً على المواجهة نصف النهائية المقررة الأربعاء على العاشرة ليلاً بتوقيت الدوحة على ملعب الثمامة أمام أصحاب الأرض منتخب قطر.

 


يتحدث لاعب الفتح السعودي عن هذا اللقاء، قائلاً "استفدنا من ثلاثة أيام لتحضير مباراة نصف النهائي أمام قطر. فريقنا لا خشى مواجهة أي منتخب، ونحن هنا من أجل الذهاب بعيداً والتتويج باللقب."


وأضاف "لعبنا النهائي الأول أمام مصر، ولعبنا النهائي الثاني أمام المغرب، وسنلعب نهائي ثالث امام قطر. سنذهب للبحث عن النهائي الرابع من أجل التتويج باللقب، ونعلم أن المأمورية لن تكون سهلة للتتويج."

 

 


وقبل الختام، أراد بن دبكة أن يوجه رسالة إلى الجماهير الجزائرية التي حضرت بقوة في الملعب، والتي خرجت للاحتفال في كل ربوع العالم بفوز المنتخب الجزائري على المغرب.

 


وأردف قائلاً "نعلم أن الشعب الجزائري يعيش معنا المباريات وكأنه موجود على أرضية الميدان، عشنا 120 دقيقة من الضغط العالي امام فريق صلب وقوي، وأقول للجمهور الجزائري أبقوا دائما معنا مساندين للمنتخب الوطني، نعلم أنكم تثقون في هذا المنتخب، ونحن بدورنا لن نخيبكم، وسنعمل المستحيل للدفاع عن الألوان الوطنية لآخر قطرة عرق للتتويج باللقب."

 


وفي الختام، علق بن دبكة عن هدف يوسف بلايلي قائلاً "من عالم آخر."