الإثنين 30-01-2023

الشارع الرياضي المحلي متفائل بقدرة قطر على تنظيم المونديال الأجمل

GettyImages-1165868969_(2)_(1)


ملاعب - أعرب الشارع الرياضي المحلي في الأردن عن تفاؤله بقدرة دولة قطر على تنظيم نهائيات كأس العالم 2022، ليكون المونديال الأجمل.

اضافة اعلان
 

واعتبر نجوم الكرة الأردنية من لاعبين ومدربين وإداريين أن التحضيرات التي أعدتها قطر لاستضافة الحدث الكروي الأضخم في العالم خلال الفترة 20 الشهر المقبل وحتى 18 كانون الأول المقبل، توحي بمشاهدة مونديال متميز فنيا وتنظيميا، خاصة في ظل وجود ملاعب تعد من الأفضل في العالم، إلى جانب تحضيرات لوجستية تساعد في استقبال أعداد كبيرة من المشجعين من مختلف أنحاء العالم.


وعبر المتحدثون، في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن ثقتهم بقدرة قطر على استضافة هذا الحدث الذي يقام لأول مرة في المنطقة، مؤكدين أن نجاحها ذلك يعد نجاحا خاصا للمنطقة والدول العربية.
وقال المدرب الحالي ونجم المنتخب الوطني السابق، عبدالله أبو زمع، إن "المؤشرات تبشرنا بمونديال متميز في قطر، خاصة في ظل التحضيرات التي كشفت عن إمكانات هائلة تتمتع بها دولة قطر".
وأضاف أن التوقعات الفنية تشير إلى منتخبات قوية حضرت للمنافسة على اللقب، ما يوحي بإمكانية متابعة مباريات مثيرة، بمشاركة نخبة من نجوم الكرة في العالم، متمنيا لقطر التوفيق والازدهار والنجاح في استضافة المونديال.
فيما أكد المدير الفني للمنتخب الوطني للشباب، إسلام ذيابات، أن متابعته الدائمة والدقيقة لتفاصيل التحضيرات المتعلقة بالمونديال، جعلته أكثر تفاؤلا بتنظيم مميز "ربما يكون الأجمل عبر تاريخ كأس العالم".
وبين ذيابات أن تحضيرات قطر لاستضافة أعداد كبيرة من المشجعين، وتخصيص بواخر خاصة في البحر لسكن عدد كبير منهم، يشكل نجاحا بحد ذاته.
وأضاف أن ما يميز مونديال قطر، هو إتاحته المجال للمشجع لحضور أكثر من مباراة في اليوم، لقرب المسافة بين الملاعب التي ستقام عليها المباريات، ما يضفي على المونديال المزيد من أجواء المتعة والحماس في الملاعب والشوارع.
أما اللاعب، عبدالله ذيب، فرأى أن قطر جاهزة منذ فترة طويلة لاستضافة المونديال، وهو ما أكدته استضافة الدوحة لبطولة كأس العرب العام الماضي، والتي كانت بمثابة "بروفة" للمونديال، إذ جاءت بطولة كأس العرب أنيقة ومنظمة.
وأكد ذيب أنه لا يشك في قدرة مونديال قطر على التفوق على "المونديالات" السابقة، مضيفا "ما نتمناه هو أن تتفوق المنتخبات العربية المشاركة في البطولة، وتنجح في تحقيق نتائج جيدة".
بدوره، أشار المتابع لكرة القدم العالمية وصاحب أحد المقاهي في الأردن، أحمد العاصي، إلى أن هناك حماسا غير مسبوق في الشارع الرياضي المحلي، لمتابعة مونديال قطر، في ظل توقعات أن تكون البطولة متميزة على مختلف الصعد، لافتا إلى أن الحماس غير المسبوق يأتي كون البطولة تقام في المنطقة وفي دولة عربية لأول مرة في التاريخ.
وأشار العاصي إلى أنه سعيد أيضا كون هذه البطولة ستدر عليه دخلا إضافيا، في ظل الإقبال الكبير على حضور المباريات في المقاهي، لا سيما أن عددا من رواد المقهى طلبوا منه الاستعداد لاستقبالهم بشكل يومي خلال المونديال لحضور المباريات والمكوث في المقهى لساعات طويلة.