الأحد 03-03-2024
ملاعب

عملية جراحة لمدافع بلجيكا بسبب 6 كسور في الوجه

IMG_20210613_153341-740x431@2x


ملاعب - وكالات 

تعرض المدافع تيموثي كاستانيي ، الذي أصيب في مباراة المنتخب البلجيكي أمام نظيره الروسي في أول ظهور لبلجيكا في بطولة أوروبا ( يورو 2020 ) ، لستة كسور في وجهه .

وسيخضع اللاعب لتدخل جراحي اليوم الثلاثاء ، وفقا لتقارير راديو وتلفزيون بلجيكا .

اضافة اعلان

وأضافت الشبكة أن العملية ستستغرق ما بين ساعتين و4 ساعات ، بينما كان يعتقد في البداية أن اللاعب أصيب بكسرين فقط .

ومع هذا التشخيص المبدئي ، الذي سيتطلب شهرا للتعافي ، قال الظهير الأيمن لفريق ليستر سيتي الإنجليزي إنه يمكن أن يتعافى بالتزامن مع المباراة النهائية إذا لعبت بلجيكا تلك المباراة في 11 يوليو/ تموز على ملعب ويمبلي بلندن .

وقال المدير الفني لمنتخب بلجيكا ، روبرتو مارتينيز ، : " إذا وصلنا إلى النهائي ، فبإمكانه بالطبع أن يشارك ، لكن سيكون من الضروري معرفة ما إذا كان قادرا على التواجد في الميدان ، أشك في ذلك ".

وتابع : " من الناحية الطبية يحتاج الأمر 4 أسابيع ، لكن بعد حالة أكسل فيتسل الذي لم يكن ليتواجد هنا بعد إصابته ، لا أستبعد المعجزات الطبية ".

وأصيب كاستانيي ( 25 عاما ) ، الذي يشارك في أول بطولة دولية كبرى له ، جراء اصطدام رأسه برأس الروسي دالير كوزياييف ، في الدقيقة 27 من أول مباراة للمنتخب البلجيكي في بطولة أوروبا يوم السبت في سانت بطرسبرج ، التي فازت فيها بلجيكا 3-0 ، وغادر كاستاني ملعب المباراة بوجه متضرر بشدة .