الأربعاء 08-02-2023

منتخب فرنسا يسقط أمام عقدته وينجو من الهبوط في دوري الأمم

albums_matches_2750568_2022-09-25-10206251_epa


ملاعب - وكالات

سقط منتخب فرنسا مجددا أمام نظيره الدنماركي، بهدفين دون رد، اليوم الأحد، في ختام منافسات الدور الأول من المستوى الأول لدوري أمم أوروبا.
اضافة اعلان

سجل كاسبر دولبرج وسكوف أولسن هدفي اللقاء، في الدقيقتين 34 و39، ليؤكد أحفاد الفايكنج تفوقهم في المواجهات المباشرة للمرة الثالثة على التوالي.

فاز الدنمارك ذهابا وإيابا على فرنسا، رافعا رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني، وضاعت منه تذكرة التأهل  لقبل النهائي، التي ذهبت لمنتخب كرواتيا بفوزه على النمسا (3-1).

في المقابل، تجمد رصيد منتخب فرنسا عند 5 نقاط في المركز الثالث بالمجموعة الأولى، لينجو من الهبوط للمستوى الثاني.

ضغط أبطال العالم بقوة في أول 20 دقيقة، إلا أنهم لم يستغلوا هذه الصحوة، ولم يشكلوا خطورة كافية على مرمى كاسبر شمايكل.

كانت أقرب الفرصة محاولة من جريزمان بعد عمل جماعي مميز بين مبابي وفيرلان ميندي.

بعدها سدد إدواردو كامافينجا أكثر من تسديدة غير مؤثرة، وكاد يواكيم مايلي، أن يحول عرضية تشواميني بالخطأ في مرماه.

دخل منتخب الدنمارك أجواء اللقاء متأخرا، لكنه شكل خطورة كبيرة للغاية على مرمى أريولا، بدأها سكوف أولسن بإهدار انفراد تام، لكن الحكم أشار بالتسلل.

عانى الدفاع الفرنسي كثيرا أمام تميز كريستيان إريكسن في تنفيذ الركلات الركنية، وإجادة ديلاني لضربات الرأس، بينما أبعد أريولا فرصة أخرى محققة.

لم يلتفت الديوك للخطر القادم، حيث اهتزت شباكهم بهدفين في أقل من 6 دقائق، أولهما لدولبرج بعد عرضية متقنة من دامسجارد.

ومن ركلة ركنية، لعبها إريكسن، ومهدها ديلاني، قابل سكوف أولسن الكرة بتسديدة قوية في شباك أريولا، مسجلا الهدف الثاني.

تحرك ديديه ديشامب مدرب منتخب فرنسا لتحسين الصورة بتبديلين مع بداية الشوط الثاني بإشراك جوناثان كلوس وويسلي فوفانا مكان ساليبا وكامافينجا.

وكاد المنتخب الدنماركي أن يعمق جراح ضيفه بهدف ثالث، إلا أن أريولا أنقذ الموقف بتصديه لفرصة خطيرة من المزعج، سكوف أولسن.

بعد مرور 20 دقيقة، دفع ديشامب بالمهاجم الشاب كريستوفر نكونكو، مكان أوليفييه جيرو، الغائب الحاضر.

استفاق المنتخب الفرنسي نسبيا، إلا أن كيليان مبابي أضاع 3 فرص محققة في غضون 5 دقائق منها انفراد تام تصدى له شمايكل، الذي أمسك أيضا محاولة أخرى من جريزمان.

لم يستغل الضيوف الفرصة مجددا، وشارك كولو مواني مكان جريزمان، بينما كاد البديل الدنماركي مارتن برايثوايت أن يسجل هدفا ثالثا، لكن الكرة ذهبت لأحضان أريولا قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية.