الإثنين 27-06-2022
ملاعب

حصاد المجموعة الثانية لكأس الاتحاد الآسيوي

Al-Riffa-v-Arabi---celebration


ملاعب - انتهت منافسات الدور الأول من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والتي جرت الشهر الحالي وأفرزت تأهل فرق السيب العماني والعربي الكويتي والرفاع والرفاع الشرقي البحرينيين إلى الدور قبل النهائي عن منطقة الغرب.

اضافة اعلان
 

 


وشهدت مواجهات الدور الأول الكثير من الأحداث واللحظات الحاسمة التي يستعرضها الموقع الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في سلسلة تقارير متنوعة، حيث نسلط الضوء في هذا التقرير على ما آلت إليه حصيلة المجموعة الثانية.


وظفر فريق العربي ببطاقة التأهل عن المجموعة الثانية بعد تصدره الترتيب العام برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل، ورافقه إلى الدور قبل النهائي فريق الرفاع البحريني الذي جاء ثانياً برصيد 6 نقاط ليتأهل كأفضل فريق يحتل المركز الثاني، في حين حل ظفار العماني ثالثاً برصيد 4 نقاط، وشباب الخليل الفلسطيني رابعاً برصيد خالٍ من النقاط.

في الجولة الأولى حول فريق العربي تأخره بهدفين إلى انتصار بثلاثة أهداف في مواجهة مثيرة للغاية، في حين نجح ظفار بالتغلب على شباب الخليل بثلاثة أهداف دون مقابل لتبدأ معالم المنافسة بالتشكل مبكراً.



وحقق العربي فوزه الثاني على التوالي حينما تغلب على شباب الخليل بهدف السنغالي إبلاي مبينجيو، وفرض البحريني كميل الأسود نفسه نجماً للقاء الرفاع أمام ظفار الذي انتهى للأول 3-2 بعد أن سجل هدفين أحدهما في الوقت بدل الضائع من زمن اللقاء ليجدد آمال فريقه بالمنافسة على التأهل.

وأكد الفريق الكويتي أحقيته بالتأهل وصدراة المجموعة حينما تعادل مع ظفار 1-1 في الجولة الثالثة التي شهدت انتصاراً كبيراً للرفاع على شباب الخليل بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ليضمن مقعداً له في الدور قبل النهائي.

وسجلت فرق المجموعة 20 هدفاً في 6 مواجهات بمعدل 3.33 هدف في المباراة الواحدة، وهي النسبة الأعلى بين المجموعات الثلاث، وكان الرفاع البحريني الأقوى هجوماً بتسجيله 8 أهداف والعربي الكويتي الأقوى على مستوى الدفاع بتلقيه 3 أهداف.

كما كان فريق شباب الخليل الأضعف هجوماً حينما سجل هدفاً واحداً فقط، في وكان الفريق الفلسطيني أيضاً الأضعف دفاعاً حينما استقبلت شباكه 7 أهداف، ولم تشهد المباريات الست في المجموعة أي غياب للأهداف.

وشهد الشوط الأول تسجيل 11 هدفاً، و9 في الشوط الثاني، ولم تُسجل سوى حالة طرد واحدة في اللقاءات الستة وكانت من نصيب لاعب شباب الخليل موسى سليم، وتم احتساب ضربة جزاء واحدة أيضاً لم ينجح في تسجيلها لاعب الفريق الفلسطيني تامر صيام. .  

وبرز عدة لاعبين في البطولة من هذه المجموعة، أبرزهم بلا شك لاعب العربي إبلاي مبينجيو ولاعب الرفاع كميل الأسود وكلاهما سجل ثلاثة أهداف، كما سجل لاعب الرفاع سيد هاشم عيسى هدفين وهو ما فعله لاعب ظفار عمر المالكي.

وسيلعب العربي مع نظيره السيب العماني فيما يواجه الرفاع مواطنه الرفاع الشرقي وذلك خلال منافسات الدور قبل النهائي لمنطقة غرب آسيا.