الإثنين 20-05-2024
ملاعب

انطلاق كأس آسيا تحت 23 عاماً بمشاركة 16 منتخباً

Screen-Shot-2024-04-12-at-18.03.45-780x470


ملاعب - يجتمع 16 منتخبًا من جميع أنحاء قارة آسيا اليوم من أجل المنافسة على نيل المجد في كأس آسيا تحت 23 عامًا 2024 في قطر، والتي تنطلق اليوم الاثنين الموافق 15 أبريل إلى 3 مايو المقبل، في مهمة تمتد إلى ما هو أكثر من حصد اللقب القاري وإنما تتجاوز إلى حجز مقعد في أولمبياد باريس 2024.

اضافة اعلان
 

وبعد شهرين من اختتام نهائيات كأس آسيا 2023 في قطر، ستكون الدولة الواقعة في غرب آسيا مرة أخرى محط اهتمام القارة، وذلك عندما تُصبح أول دولة تستضيف مرتين نهائيات كأس آسيا تحت 23 عامًا، بعد أن استضافت البطولة في عام 2016. الصراع على اللقب الآسيوي ليس كل شيء، فإن المقاعد الخاصة بأولمبياد باريس 2024 ستكون مُتاحة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، مع فرصة إضافية للفريق صاحب المركز الرابع من خلال خوضه مواجهة الملحق أمام منتخب غينيا ممثل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، يوم 9 مايو في العاصمة الفرنسية.

 

فازت منتخبات مُختلفة بكل نسخة من النسخ الخمس السابقة، العراق واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية وأوزبكستان، وكلها تبحث عن تكرار الانتصار، إلى جانب هذا الخماسي، شارك منتخبان آخران فقط هما أستراليا والأردن، في كل نسخة من نسخ البطولة، في حين أن إندونيسيا هي المنتخب الوحيد الذي يشارك لأول مرة هذا العام. لتصفيات، التي أقيمت في سبتمبر الماضي، قلصت عدد الفرق المُكونة من 41 منتخبًا إلى 15 منتخبًا انضمت إلى البلد المُضيف المتأهل تلقائيًا قطر، وقد تم توزيع المنتخبات المتأهلة على أربع مجموعات خلال القرعة النهائية للبطولة التي أقيمت في نوفمبر.

وتنطلق المباراة الأولى في كأس آسيا تحت 23 عامًا 2024 في قطر، مساء اليوم 15 أبريل، على ستاد عبد الله بن خليفة في الدوحة، بين ثنائي المجموعة الأولى أستراليا والأردن، ويتطلع الكانجرو، صاحب المركز الرابع عام 2022، إلى تحسين أفضل نتيجة له بعد الحصول على المركز الثالث في عام 2020.

 

ويلتقي الكانجرو الأسترالي مع الأردن للمرة الثالثة في هذه المرحلة، بعد أن فاز سابقًا في عام 2022، وتعادل الفريقين عام 2016، وسوف يستمد منتخب النشامى تحت 23 عامًا الإلهام من المسيرة التاريخية التي حققها المنتخب الأول ببلوغ نهائي كأس آسيا 2023، حيث يسعى للوصول إلى الأدوار الإقصائية للمرة الرابعة.

 

وبعد غيابها عن النسخة الأولى من عام 2013، تشارك قطر في هذه البطولة للمرة الخامسة على التوالي، وسوف يستقبل أصحاب الأرض منتخب إندونيسيا في المباراة الثانية ضمن المجموعة الأولى، على ستاد جاسم بن حمد في الدوحة.

 

إن حصول قطر على المركز الثالث في عام 2018، هو أبعد ما قطعه المنتخب العنابي، وهي أيضًا المرة الأخيرة التي تجاوز فيها دور المجموعات، في حين يسعى الإندونيسيون إلى إحداث ضجة كبيرة بعد أن أصبحوا الفريق رقم 25 الذي يظهر في نهائيات هذه البطولة.

 

وتستمر المنافسات المُثيرة في اليوم التالي، 16 أبريل، عندما ينزل المتنافسون من المجموعتين الثانية والثالثة إلى أرضية الملعب، فعلى ستاد جاسم بن حمد، سوف تلتقي اليابان الفائزة بلقب نسخة 2016 مع الصين للمرة الأولى، حيث تتطلع إلى التأهل الخامس إلى ربع النهائي، بينما يتطلع التنين، الذي لم يشارك في نسخة 2022، للوصول إلى الأدوار الإقصائية للمرة الأولى على الإطلاق خلال مشاركتها الخمسة.

 

وتجمع المواجهة الثانية في المجموعة الثانية بين كوريا والإمارات، على ستاد عبد الله بن خليفة، أبطال عام 2020، محاربو التايغوك الشباب هم المنتخب الوحيد الذي وصل إلى ربع النهائي في كل نسخة من البطولة، وكان الخروج من دور الثمانية في عام 2022 هو المرة الأولى التي يكون فيها المنتخب الكوري خارج المراكز الأربعة الأولى.

 

في المقابل، وصل منتخب الإمارات، التي بلغت الدور ربع النهائي ثلاث مرات من قبل (2013، 2016، 2020)، إلى نهائيات هذه البطولة للمرة الخامسة وتريد تعويض خروجها من دور المجموعات في عام 2022.

 

وتنطلق منافسات المجموعة الثالثة، وذلك عندما يلتقي منتخبا العراق وتايلاند على ستاد الجنوب في الوكرة، حيث يطمع أسود الرافدين، الفائز بالنسخة الافتتاحية عام 2013، في الثأر من الضيف القادم من الجنوب الآسيوي للمرة الثانية بعد أن شهدت قرعة دور المجموعات في عام 2020 تأهل المنتخب التايلاندي على حسابهم.

 

السعودية، التي أصبحت أول منتخب في تاريخ هذه البطولة ترفع الكأس دون أن تهتز شباكها في عام 2022، ستبدأ بعد ذلك رحلة الدفاع عن لقبها على ستاد خليفة الدولي بملاقاة طاجيكستان، حيث خسر المنتخب القادم من وسط آسيا في مواجهته السابقة في البطولة عام 2022 في أول ظهور له، ويسعى الآن للحصول على أول نقطة له على الإطلاق في النهائيات هذه المرة.

 

وتنطلق مباريات المجموعة الرابعة، يوم 17 أبريل، حيث تلعب أوزبكستان أمام ماليزيا، على ستاد خليفة الدولي، الأوزبك بطل نسخة عام 2018، وصاحب المركز الرابع في عام 2020 والوصيف في عام 2022، يبحث عن إنجاز جديد في البطولة، حيث يواجهون منتخب ماليزيا الذي حصل على بطاقة التأهل إلى النهائيات للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعد وصوله إلى الدور ربع النهائي في أول ظهور له في عام 2018.

 

وتُختتم مباريات الجولة الأولى بلقاء فيتنام مع الكويت على ستاد الجنوب، المنتخب الجنوب شرق آسيوي أفضل إنجاز له في عام 2018، باحتلاله المركز الثاني، ووصل إلى الأدوار الإقصائية للمرة الثانية في عام 2022، عندما وصل إلى الدور ربع النهائي، بينما يسعى منافسهم لتحقيق أول فوز لهم على الإطلاق في دور المجموعات من خلال ظهورهم الثالث في هذه البطولة.