الجمعة 26-02-2021
ملاعب

بالصور .. بلجيكا تصعق البرازيل و تلاقي فرنسا في نصف النهائي

ملاعب - بهاء سلامة أطاحت بلجيكا بأحد المرشحين لنيل اللقب العالمي، كأس العالم، و هو المنتخب البرازيلي، بعد أن ضربتها بهدفين لهدف في دولة دور الـ8 في اللقاء الذي جرى الجمعة على ملعب كازان أرينا، ليلتقي رفاق لوكاكو مع الديوك الفرنسية في أولى مواجهات نصف النهائي. دفع #البرازيل بكل ما يملك من لاعبين نحو منطقة جزاء بلجيكا، و حاول كتيبة تيتي مرات و مرات طرق شبكة تيبو #كورتوا الذي كان سداً منيعاً لثلاث تسديدات من نفس اللاعب #باولينيو، الأولى في منتصف المرمى و الثاني في الزاوية اليسرى والأخيرة من خارج منطقة الجزاء. هذه المنعة و الشيفرة المغلقة التي كان صاحب الطول الفارع بطلها، أعطت دفعة معنوية لنجوم بلجيكا، لوكاكو و هازارد و دي بروين وحتى الشجرة مروان فيلايني، فبدأت من هنا عودة الشياطين الحمر، وكانوا كعش الدبابير الذي ينتظر "نكشة" ليستفيق، لتلوح أولى الفرص لبلجيكا بعد ضغط من هازارد على مرمى أليسون بيكر ولكنها جاورت المرمى. ذكاء روبيرتو مارتينيز مدرب بلجيكا، بتوظيفه لناصر الشاذلي في المكان الذي يسمح لهازارد و دي بروين في التخلص من الرقابة بالإضافة لدوره كلاعب ارتكاز أو لاعب دائرة دفاعي في الهجوم المعاكس، في الوقت الذي استغلت المساحات الموجودة في وسط البرازيل، مع ضياع #فيرناندينيو و خسارتهم لكاسميرو المؤثرة جداً. و قبل أن يتنبه تيتي لما يحدث كان الهدف الأول يأتي بالنيران الصديقة برأسية فيرناندينيو في مرماه في الدقيقة 13، وبعدها أخذت المباراة منحنى أكبر لترجيح كفة البلجيك، و فُتح المسار أمامهم لهجمات مرتدة قوية، دون أن يحرك البرازيل و مدربهم من سكون. و بعد أن انتصف الشوط و تحديداً في الدقيقة 31، ضاعفت بلجيكا النتيجة بهدف صاروخي سجله دي بروين وبصناعة العملاق روميلو لوكاكو، ومن مرتدة سريعة بتناقل الكرة لأكثر من 20 نقلة، يسددها أخيراً أحد أفضل لاعبي البريميرليغ دي بروين و مزق بها شبكة البرازيل و انتهت النتيجة رغم بعض المحاولات البرازيلية الخجولة على تقدم رفاق هازارد بهدفين نظيفين. في الشوط الثاني اختار تيتي أن يجري أولى التبديلات بإشراك فيرمينيو و سحب ورقة ويليان، لمساعدة نيمار و كوتينيو، و لم يتوقف الأمر على دخول فيرمينيو بل تعداه للزج بدوغلاس #كوستا و إخراج غابريل جيسوس، عسى و لعل.. و حدثت بداية العودة بخيوط تسجيل ريناتو أغوستو البديل الأخير للهدف الأول لبلاده وتقليص الفارق، برأسية في الدقيقة 76. و من هذه الدقيقة ظهر أن البرازيل كالغريق الذي لا يخشى البلل، خاصة مع دخول دوغلاس كوستا، و محاولات عدة توقفت عند العملاق كورتوا، وكعادتها كرة القدم لاتنصف الأفضل، تتأهل بلجيكا بالدقائق 90+5 لنصف النهائي لمقابلة فرنسا.