الثلاثاء 24-05-2022
ملاعب

توخيل يحاول إنعاش كتيبته تحت الضغوط

74f10618-c5bc-4112-88a4-b347a8833110_16x9_1200x676


ملاعب - وكالات 

رغم فوز تشيلسي في مبارياته الخمس الأخيرة، في مختلف المسابقات، يبدو مدربه الألماني توماس توخيل قلقا من الحالة النفسية للاعبيه، جراء الضغوطات التي رافقت تتويجهم بكأس العالم للأندية.

وذلك قبل استضافة ليل الفرنسي، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، الثلاثاء المقبل.

ولم يكن المستوى الذي أظهره تشيلسي في المونديال مقنعا، فقد حقق الفريق فوزا صعبا على الهلال السعودي 1-0، واحتاج الى وقت إضافي لتخطي بالميراس البرازيلي 2-1، محققا أول لقب له في هذه المسابقة.

تغيير الطريقة

اضافة اعلان
وفي ظل الحديث عن عدم رضا معظم أفراد الفريق، بسبب فشل التوصل إلى اتفاق لتجديد عقدي المدافعين، القائد الإسباني سيزار أزبيليكويتا، والألماني أنطونيو روديجر، فإن توخيل يبحث أيضا عن طريقة لعب جديدة لإنعاش كتيبته.

وقد تخلّى المدرب الألماني عن طريقة 3-4-3 المفضّلة لديه ضد كريستال بالاس، ولعب بأربعة مدافعين.

ورغم انتزاع المغربي حكيم زياش للنقاط الثلاث، قبل دقيقتين من نهاية المباراة، اعتبر توخيل أن ثمة الكثير للقيام به، من أجل تحسين مستوى الفريق.

وأضاف "وضع اللاعبون الكثير من الضغوطات على أنفسهم، بالإضافة إلى ذلك لم نكن قد خضنا أي مباراة في الدوري المحلي، على مدى 4 أسابيع".

ويواجه تشيلسي أسبوعا مهما، فإذا نجح في التغلب على ليل ثم ليفربول، في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، الأحد المقبل على ملعب ويمبلي، فإن الأمور قد تنقلب إيجابا رأسا على عقب، والعكس صحيح بطبيعة الحال.

ولخّص زياش وضع فريقه بالقول "إنها فترة صعبة.. لكن هذا هو السبب الذي نمارس من أجله كرة القدم، من أجل الفوز بالكؤوس".