الإثنين 06-12-2021
ملاعب

تكرار واقعة إريكسن في مباراة ريال مدريد وشريف بدوري أبطال أوروبا

d-2-1200x675

ملاعب - وكالات 

 

شهدت مباراة شريف تيراسبول وريال مدريد في الجولة الخامسة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا مشاهد مزعجة أعادت للأذهان ما حدث للدنماركي كريستيان إريكسن في يورو 2020، يوليو/تموز الماضي، عندما سقط الجناح أداما تراوري ممسكًا بصدره دون أي احتكاك مع أي لاعب.

وحجز ريال مدريد مكانه في دور الـ16 بدوري الأبطال قبل جولة من نهاية دور المجموعات بعد فوزه 3/0 على مضيفه شريف تيراسبول بطل مولدوفا، يوم الأربعاء.

اضافة اعلان
 

ويتصدر ريال مدريد المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة من 5 مباريات متقدمًا بنقطتين على إنتر ميلان ثاني الترتيب والذي حسمت تلك النتيجة تأهله أيضًا إلى دور الـ16 عقب تغلبه 2/0 على شاختار دونيتسك الأوكراني.

ويحتل شريف بطل مولدوفا، الذي كان انتصر 2/1 على ريال مدريد في المباراة الأولى، في سبتمبر/ أيلول، المركز الثالث بست نقاط وضمن التأهل إلى الدوري الأوروبي، ويتذيل شاختار المجموعة بنقطة واحدة.

 

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية إن اللاعب المالي دخل في كرة مشتركة مع ناتشو فرنانديز لاعب ريال مدريد عند خط التماس، واستدار تراوري (26 عامًا) ليبتعد عن الكرة التي خرجت لرمية تماس في الدقيقة 77 ليمسك بصدره قبل أن يسقط على أرض الملعب.

 

وظل يتنفس طوال الوقت، ولكن بعد ثوانٍ قليلة من الاستلقاء على الأرض سارع مسعفو الفريق المولدوفي لتقديم المساعدة، حيث قدموا العلاج المناسب لتنشيط حواسه لكنه لم يكن يتفاعل بقوة معها أيضًا.

وشوهد وهو يهز رأسه ردًا على أسئلة المسعفين، ثم رُفع في نهاية المطاف إلى وضع الجلوس قبل أن يُساعده البعض أثناء الخروج من الملعب إلى غرفة الملابس.

وما زال على الجانب المولدوفي أن يوضح بالتفصيل الأسباب الكامنة وراء معاناة تراوري من آلام في الصدر.

 

ويأتي ذلك بعد فترة وجيزة من إصابة مهاجم برشلونة سيرجيو أغويرو باضطراب في ضربات القلب بعد إصابته بآلام في الصدر في التعادل 1/1 مع ألافيس.

وأبعد العملاق الكتالوني منذ ذلك الحين المهاجم الأرجنتيني البالغ من العمر 33 عامًا عن الملاعب لمدة 3 أشهر كفترة راحة بمجرد إجراء فحوصات طبية مكثفة.

وأصر أغويرو على أنه يشعر بإيجابية، وكتب على تويتر: ”أنا بخير ومعنوياتي جيدة لمواجهة عملية التعافي.أود أن أشكر الجميع على رسائل الدعم والمودة العديدة التي تجعل قلبي أقوى اليوم“.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، سقط لاعب خط وسط شيفيلد يونايتد جون فليك على أرض الملعب خلال مباراة فريقه في الدرجة الثانية بالدوري الإنجليزي أمام ريدينغ، مساء الثلاثاء الماضي.

 

وكان شيفيلد متقدمًا 1/0 بفضل تسديدة جايدن بوغل في الدقيقة 56 عندما سقط فليك على أرض الملعب في الشوط الثاني وطلب زملاؤه على الفور المساعدة الطبية وتلقى اللاعب البالغ من العمر 30 عامًا 10 دقائق من العلاج العاجل في ملعب ماديجسكي قبل نقله إلى مستشفى رويال بيركشاير.

بعد بقائه واعيًا في المستشفى لحوالي 12 ساعة، غادر المستشفى، صباح الأربعاء، وعاد إلى شيفيلد وسيخضع للملاحظة عن كثب بعد التحدث بوضوح إلى النادي والمسعفين وعائلته.

وقبل 5 أشهر في يورو 2020، حدث الانهيار المروع للاعب خط الوسط الدنماركي إريكسن، وفي الشهر الماضي احتاج لاعب خط الوسط الآيسلندي إميل بالسون إلى الإنعاش في الملعب وكلاهما عانى من سكتة قلبية على أرض الملعب.