الأحد 16-06-2024
ملاعب

هدف تاريخي للسيتي يطيح بتوتنهام من كأس الاتحاد

afp_20240126_20240126-afp_34gy7kl_afp


ملاعب -حقق مانشستر سيتي انتصارا تاريخا في ملعب توتنهام هوتسبير بعدما تغلب على الفريق اللندني في الوقت القاتل بهدف دون رد، اليوم الجمعة، في الدور الرابع من كأس الاتحاد الإنجليزي.
اضافة اعلان

هدف المباراة الوحيد جاء عن طريق المدافع الهولندي ناثان آكي في الدقيقة 88، ليمنح فريقه أول هدف وانتصار في معقل السبيرز الجديد بعد سنوات من العقدة.

بهذا الانتصار، نجح السيتي في العبور إلى الدور التالي، ليقضي كتيبة المدرب أنجي بوستيكوجلو من البطولة.


الإثارة بدأت مبكرا بعدما نجح السيتي في هز شباك أصحاب الأرض بعد عرضية أرضية أرسلها ووكر داخل منطقة الجزاء، قابلها فودين بلمسة مباشرة ردها الحارس فيكاريو، لترتد إلى بوب، الذي لم يجد صعوبة في وضعها في المرمى.

ولم يستطع لاعبو السيتي الاحتفال بالهدف بعدما أشار مساعد الحكم برايته لوجود تسلل على المهاجم الشاب، قبل أن يستعين الحكم بتقنية الفيديو، التي أكدت صحة القرار.

وضغط السيتي بكل قوته على السبيرز وسط عجز تام من أصحاب الأرض للخروج من مناطقه في الدقائق الأولى.

دانت السيطرة بعد ذلك للفريق اللندني، الذي حاول جاهدا الوصول ببعض الفرص لمرمى أورتيجا، لكن الخطورة كانت تتبدد دائما في الثلث الأخير.

وكاد السيتي أن يصطاد شباك السبيرز بهدف من هجمة مضادة عن طريق بوب لولا صمود الدفاع، الذي حال دون وصول الكرة لمرمى فيكاريو ببسالة.



ومرت الدقائق التالية دون أن ينجح توتنهام في توجيه أي تسديدة نحو مرمى السيتزنز، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بداية الشوط الثاني كادت تشهد هدفا مبكرا للسيتي عن طريق ألفاريز بعد هجمة مضادة، لكن تدخل فان دي فين حال ده مرور الكرة للشباك.

وغابت الخطورة في الدقائق التالية عن كلا المرميين وسط بسالة من دفاع الفريقين في منع وصول أي كرة خطيرة.

ونجح حارس السبيرز في التصدي لتسديدة أطلقها برناردو سيلفا من خارج منطقة الجزاء، قبل أن يسدد دي بروين كرة قوية مرت بجوار القائم.

وأثمرت التغييرات التي أجراها بيب جوارديولا مدرب السيتي، عن انتعاشة هجوم الفريق، مما أدى بعدها لوصول الفريق بأكثر من كرة لمناطق الخطورة.

وانطلق البديل دوكو بكرة وصلته من تمريرة بينية، ليتوغل داخل منطقة جزاء توتنهام قبل أن يسدد أرضية زاحفة، كان فيكاريو لها بالمرصاد.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين، أرسل دي بروين عرضية من ركنية، ردها فيكاريو بقبضتي يديه، لتتهيأ الكرة أمام ناثان آكي، الذي قابلها بتسديدة مباشرة إلى الشباك، محرزا هدف التقدم.

لكن لاعبو توتنهام اعترضوا على الحكم بداعي وجود مخالفة على جفارديول ضد الحارس الإيطالي، ليستعين الحكم بتقنية الفيديو التي أثبتت صحة الهدف.

ورغم احتساب الحكم 5 دقائق بدلا من الوقت الضائع، إلا أن أصحاب الأرض فشلوا في إدراك التعادل، لتنتهي المباراة بفوز حامل اللقب.