الخميس 30-05-2024
ملاعب

أرسنال يبتعد مجددا وكاسيميرو يتسبب بتعثر يونايتد

640dfd0142360469d802e2fe


ملاعب - أعاد أرسنال الفارق الذي كان يفصله عن ملاحقه مانشستر سيتي حامل اللقب إلى ما كان عليه، بفوزه على مضيفه فولهام 3-0 في المرحلة 27 من الدوري الإنجليزي يوم الأحد.
اضافة اعلان

فيما تعثر مانشستر يونايتد مجددا وهذه المرة بالتعادل السلبي مع ضيفه ساوثهامبتون متأثرا بطرد لاعب خط وسطه البرازيلي كاسيميرو.

في لندن، واصل أرسنال مشواره نحو اللقب الأول منذ 2004 وأيام المدرب الفرنسي أرسين فينغر، وذلك بتحقيقه فوزه الخامس تواليا على حساب جاره فولهام.

وبعدما قلص مانشستر سيتي الفارق إلى نقطتين بفوزه السبت على الفريق اللندني الآخر كريستال بالاس 1-0، أعاده أرسنال الأحد الى خمس نقاط بفوزه الحادي والعشرين للموسم.

وحسم أرسنال اللقاء بثلاثية نظيفة حملت توقيع البرازيلي غابرييل ماجاليس، ومواطنه غابرييل مارتينيلي، والنرويجي مارتن أوديغارد في الدقائق 21، و26، و45 تواليا.

وعلى ملعب "أولد ترافورد"، تعثر مانشستر يونايتد مجددا وهذه المرة بالتعادل السلبي على أرضه مع ضيفه ساوثهامبتون، متأثرا بالنقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 34 بعد تلقي كاسيميرو البطاقة الحمراء الثانية له هذا الموسم نتيجة خطأ قاس على الأرجنتيني كارلوس ألكاراس، ما يعني إمكانية إيقافه لأربع مباريات.

ودخل فريق المدرب الهولندي إريك تن هاغ اللقاء على خلفية هزيمته المذلة التاريخية في المرحلة الماضية على أرضه غريمه ليفربول بسباعية نظيفة.

وبدا أن "الشياطين الحمر" وضعوا خلفهم هذه الهزيمة المذلة بالفوز الخميس على ريال بيتيس الإسباني 4-1 في ذهاب ثمن نهائي مسابقة "يوروبا ليغ".

ولكن طرد كاسيميرو الذي نال أولا بطاقة صفراء قبل أن يعود الحكم عن قراره بعد مراجعة تقنية الفيديو "الفار"، ويرفع الحمراء، عقد مهمة مانشستر الأحد وأجبره على الاكتفاء بنقطة رفع بها رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثالث بفارق 16 نقطة عن أرسنال المتصدر ونقطتين عن توتنهام الرابع الفائز السبت على نوتنغهام فوريست 3-1.