الجمعة 25-09-2020
 

كأس فرنسا: باريس سان جرمان إلى ثمن النهائي

بلغ باريس سان جرمان الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس فرنسا لكرة القدم بفوزه على ضيفه غانغان 4-2 على ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية في حين أقصى ليون مضيفه موناكو بفوزه عليه 3-2 في عقر داره. وخاض فريق العاصمة الفرنسية المباراة في غياب اثنين من ثالوثه الهجومي المرعب هما البرازيلي نيمار الذي يعاني من إصابة طفيفة وكيليان مبابي الذي تعرض لإصابة برأسه وفي ظهره إثر اصطدامه بحارس مرمى ليون أنطوني لوبيس في مباراة القمة بين الفريقين الأحد الماضي. أما المهاجم الثالث الأوروغوياني أدينسون كافاني الذي يكمل خط المقدمة فشارك أساسيا لكنه لم يتمكن من الانفراد بالرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في تاريخ النادي والذي يتقاسمه حاليا مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش برصيد 156 هدفا لكل منهما. ولم يكن كافاني موفقا لأنه أضاع العديد من الفرص السهلة في حين تدخل حارس غانغان مرتين حارما إياه من التسجيل. وكانت المباراة مميزة بالنسبة إلى مدرب غانغان أنطوان كومبواريه الذي سبق له تدرين باريس سان جرمان. افتتح سان جرمان التسجيل بواسطة رأسية لأدريان رابيو مستغلا ركلة ركنية للأرجنيتيني أنخل دي ماريا (21) وسرعان ما أضاف مدافع غانغان لوكاس دو الهدف لاثاني خطأ في مرمى فريقه (25). واحتسب الحكم ركلة جزاء لغانغان انبرى لها بنجاح ماركوس تورام ليقلص الفارق (33). لكن الأرجنتيني خافيير باستوري العائد إلى صفوف الفريق أساسيا أعاد الفارق إلى سابقه بتسجيله الهدف الثالث لفريقه (64). ولاح الأمل لغانغان بامكانية جر منافسه إلى وقت إضافي عندما ارتكب مدافع سان جرمان البلجيكي توما مونييه خطأ داخل المنطقة احتسبه الحكم ركلة جزاء ثانية للضيوف ترجمها ييني غباكوتو إلى هدف تقليص الفارق (75). لكن الكلمة الأخيرة كانت لمدافع سان جرمان وقائده البرازيلي ماركينيوس الذي سجل الهدف الرابع قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة. وعانى مونبلييه صعوبة كبيرة لتخطي لوريان من الدرجة الثانية على ملعبه وتغلب عليه 4-3. وأخرج تروا ضيفه سانت اتيان بركلات الترجيح 4-3 وكذلك فعل متز بمضيفه تور 2-1. وعلى ملعب لويس الثاني في إمارة موناكو، خسر موناكو أمام ليون 2-3. ودخل لوين المباراة منتشيا بعد فوزه المثير على باريس سان جرمان الأحد الماضي 2-1، لكن أصحاب الأرض افتتحوا بواسطة المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (13). وأدرك برتران تراوري التعادل لليون (21) قبل أن يمنج جبريل سيديبي مدافع موناكو التقدم للفريق المنافس بتسجيله خطا في مرمى فريقه (25). وأضاف ماريانو دياز الهدف الثالث لليون مطلع الشوط الثاني (55)، ورد موناكو عبر روني لوبيس (71). ونجح ليون في الصمود حتى نهاية المباراة ليخرج بفوز ثمين.